ستسمح مايكروسوفت للمطورين بالاحتفاظ بكل جزء يصنعه تطبيق ويندوز الخاص بهم – ما لم تكن لعبة.

بدءًا من 28 يوليو ستسمح مايكروسوفت للمطورين بالاحتفاظ بكل جزء يصنعه تطبيق ويندوز الخاص بهم – ما لم تكن لعبة.

كجزء من إعلانات ويندوز 11 يوم الخميس ، كشفت مايكروسوفت عن تغيير كبير في السياسة لتحفيز المطورين على إنشاء تطبيقات لمتجر مايكروسوفت : بدءًا من 28 يوليو ، إذا كان المطور يستخدم نظام الدفع الخاص به أو الخاص بطرف ثالث في تطبيقه ، فإن مايكروسوفت سيتيح لهم الاحتفاظ بنسبة 100 في المائة من الإيرادات. لكن الصفقة لها تحذير واحد مهم: إنها لا تنطبق على الألعاب ، كما أكدت Microsoft لموقع The Verge.

ستسمح مايكروسوفت للمطورين بالاحتفاظ بكل جزء يصنعه تطبيق ويندوز الخاص بهم - ما لم تكن لعبة. 1

يؤدي هذا إلى تغيير الجدل المستمر حول الاختلافات بين التطبيق  وسياسات متجر التطبيقات حول كل منهما – وهو تمييز يعد أحد المشكلات الأساسية في المعركة القانونية المستمرة بين Epic Games صانع Fortnite وشركة Apple.

مايكروسوفت وتخفيض عائدات الألعاب

تقف Microsoft إلى حد كبير في جانب اختلاف التطبيقات والألعاب لأن صافي أرباحها يعتمد عليها. خلال تجربة Epic ، شهدت الشركة أنها تبيع أجهزة Xbox باهظة الثمن بخسارة وتحقق أرباحها من نسبة 30 بالمائة التي تتطلبها مبيعات اللعبة والاشتراكات. ولكن يبدو أيضًا أن Microsoft كانت تقول إن ألعاب الكمبيوتر مختلفة: أعلنت الشركة مؤخرًا أنها ستخفض حصتها من عائدات الألعاب في متجر Microsoft من 30 إلى 12 بالمائة بدءًا من الأول من أغسطس.

مايكروسوفت

ليس واضحاً ما إذا كان الرئيس التنفيذي لشركة Epic ، تيم سويني ، على علم بالتحذير عندما قام بالتغريد على هذا

على الرغم من أن خيار مشاركة الأرباح بنسبة 100 بالمائة لا ينطبق على الألعاب ، إلا أنه لا يزال يمثل تحولًا مهمًا في السياسة – وهو التغيير الذي قام به كل من رئيس ويندوز Panos Panay والمدير التنفيذي لشركة مايكروسوفت Satya Nadella في صفقة كبيرة في ملاحظاتهما في الكلمة الرئيسية يوم الخميس. الآن ، علينا فقط أن نرى ما إذا كان النموذج الجديد مغريًا بما يكفي لجلب المزيد من المطورين إلى متجر Microsoft وما إذا كان الضغط سيقود مالكي الأنظمة الأساسية الآخرين مثل Apple و Google إلى إجراء تغييرات مماثلة.

شركة Microsoft

شركة Microsoft متعددة الجنسيات تعمل في مجال تقنيات الحاسوب، يبلغ عائدها لسنة 2016 أكثر من 85 مليار دولار، ويعمل بها 114,000 موظف (2016) وهي أكبر مصنع للبرمجيات في العالم من ناحية العائدات اعتباراً من عام 2016.

تطوّر وتصنِّع وترخِّص مدى واسعا من البرمجيات للأجهزة الحاسوبيّة. يقع المقر الرئيسي للشركة في ضاحية ريدمونت، سياتل، بولاية واشنطن، الولايات المتحدة.

عندما أسست شركة Microsoft ، اتخذ كل من بيل غيتس وبول ألين من مدينة ألباكركي في ولاية نيو مكسيكو مقرا للشركة ومن ثم انتقلت الشركة إلى موقعها الحالي. تجدر الإشارة أن بيل غيتس وبول ألين هما المؤسسان والملاك لهذه الشركة قبل أن تصبح من الشركات العامة والمتداولة في أسواق الأسهم.

microsoft

مقر Microsoft

يقع المقر الرئيسي للشركة، المعروف بشكل غير رسمي باسم حرم Microsoft ريدموند الجامعي، في 1 شارع Microsoft في ريدموند، واشنطن. انتقلت Microsoft في البداية إلى أرض الحرم الجامعي في 26 فبراير 1986، قبل أسابيع من طرح الشركة للعرض العامّ الأولي في 13 مارس. ومنذ ذلك الحين، شهد المقر عمليات توسعة متعددة منذ إنشائه.

المتاجر الرئيسية

في 26 أكتوبر 2015، افتتحت الشركة موقعها للبيع بالتجزئة في الشارع الخامس في مدينة نيويورك. يتميز الموقع بواجهة زجاجية من خمسة طوابق وتبلغ مساحتها 22.270 قدمًا مربعة.
المتجر الرئيسي لMicrosoft بتورونتو.

وفقًا للمديرين التنفيذيين للشركة، كانت Microsoft تبحث عن موقع رئيسي منذ سنة 2009. تعد مواقع البيع بالتجزئة للشركة جزءًا من استراتيجية أكبر للمساعدة في بناء اتصال مع المستهلكين. تزامن افتتاح المتجر مع إطلاق” سرفس بوك” و “سرفس برو” 4. في 12 نوفمبر 2015، افتتحت Microsoft متجرًا رئيسيًا ثانيًا، يقع في شارع “بيت ستريت مول” في سيدني و أخرًا بتورونتو.

خاتمة

نجحت Microsoft في جعل اسم ويندوز 11 هو محل النقاش والجدال في الساحة التقنية فهل سيكون ويندوز 11 علي قدر الحدث أم لا.

اقرأ أيضاً

هل وجدت الموضوع مفيد لك!