حكومة الهند تطلب من WhatsApp التراجع عن سياسة الإستخدام الأخيرة

حكومة الهند تطلب من WhatsApp التراجع عن سياسة الإستخدام الأخيرة

WhatsApp سيكون هو حديث العديد من الناس لهذه الفترة بسبب سياسات الخصوصية الجديدة التي قررت واتساب ان تطبقها من شهر فبراير القادم -قبل ان تؤجله لمدة 3 اشهر- لكن لم ينتهي الأمر الى هذا الحد، فقد بدأت واتساب بنشر Status وصلت الى كل المستخدمين تشير فيها الى ان واتساب لا تشارك بيانات المستخدمين مع فيسبوك وان فيسبوك غير مضطلع على الرسائل وان كل بياناتك محفوظة لك، نفس الرد الذي اطلقته واتساب منذ بداية الأمر وبداية الإعلان، لكن ايضًا الأمر لم يقف عند هذا الحد، فالآن حكومة الهند تطلب الغاء هذه السياسة، اكمل القراءة لمزيد من التفاصيل

حكومة الهند تطلب من WhatsApp الغاء سياستها الأخيرة

بناء على الصحافة الهندية وتحديدًا موقع Gadgets360 فإن وزير الإتصالات والمعلومات الهندي طلب من شركة واتساب التراجع عن سياساتها الأخيرة والغاء الـPolicy الأخيرة التي تحق لهم مشاركة بيانات المستخدمين مع تطبيق فيسبوك، هذا القرار الذي لم يكن ذا وقع جيد مع المستخدمين حيث لم يقابل اي مستخدم هذا الأمر بالقبول، بل كان التطبيق حديث وسائل التواصل الإجتماعي لفترة طويلة من الوقت، طبعًا كنا قد كتبنا مقالًا تفصيليًا عن الامر جمعنا فيه كل شئ عن سياسات واتساب وسأترك الرابط بالأسفل

الرسالة التي كتبها الوزير الهندي كانت صريحة ومباشرة انه ضد سياسات WhatsApp الجديدة، حيث قال وانا اقتبس واترجم كلامه فقط “اي تغييرات من جانب واتساب فقط على سياسة وقواعد الخدمة والخصوصية في التطبيق لن تكون عادلة او مقبولة” هذه الرسالة والتي تبدو وكأنها طلب ليست امرًا من حكومة الهند ظهرت بعد قرار من محكمة دلهي العليا بأن سياسات WhatsApp الجديدة تعد سياسات “تطوعية” وانه لكل مستخدم الحق في رفضها او الموافقة عليها -طبعًا هذا قبل ان تقول واتساب بأن الحسابات الرافضة للأمر سيتم حذفها- وكان رد المحكمة على الامر بانه حتى Google maps تجمع بيانات كثيرة وتخزنها.

ليس هناك اي رد من شركة واتساب ولا من مجلس ادارة WhatsApp على رسالة وزير الإتصالات في الهند حتى الآن، علمًا بأن الشركة قد اجلت قرار التنفيذ لـ3 اشهر، لكن ان حدث ذلك فسيكون هذا اول تجاوب فعلي من واتساب لقرارات وطلبات حكومية، علمًا بأن واتساب لن تنفذ قرارها في دول الإتحاد الأوروبي لمنافاته قوانين الإتحاد، وقد يكون هذا بابًا للكثير من التغييرات الحكومية في تطبيقات وسائل التواصل الإجتماعي والله اعلم

المصدر

اقرأ ايضًا

فضلاً شارك الموضوع مع اصدقائك