تعرف على سياسة Whatsapp الجديدة وارسال البيانات الى facebook وبدائل واتساب الأفضل

مواقع اجتماعية

كتبه : محمود المصيلحي

12 يناير,2021

تعرف على سياسة Whatsapp الجديدة في الربط مع facebook وبدائل واتساب

Whatsapp و facebook كما نعرف انهما تحت راية ادارة واحدة، ومنذ ان اشترت فيسبوك شركة واتساب وهناك تغييرات عديدة تحدث في التطبيق وابرز هذه التغييرات كان من فترة قريبة وهو سياسة الإستخدام الجديدة لواتساب والتي يراها العديد من الناس والخبراء والمهتمين بالمجال واي شخص يستطيع ابداء رأيه تقريبًا انها سياسة سيئة جدًا بل غير منطقية وتضع تحكمات كثيرة في يد فيسبوك، فيتحول واتساب تدريجيًا الى بنك بيانات لفيسبوك، ومع سياسة الإستخدام الأخيرة فالأمر يبدو بشكل صارخ انه ضد كل ما كان ينادي به واتساب في بدايته، لنتناقش قليلًا حول سياسة واتساب الجديدة، وردود الفعل على هذه السياسة، وهل Whatsapp محقة فيما هو قادم ام مخطئة، ولماذا؟

سياسة استعمال Whatsapp الجديدة وارتباطه بـ facebook

يوم 4 يناير ظهرت رسالة عند آخر تحديث لتطبيق whatsapp تخبر المستخدمين بتغيير في سياسة الإستعمال الخاصة بالتطبيق، السياسة الجديدة كان بها تغييرات بارزة من ناحية استعمال واتساب للبيانات المخزنة عليه وانه سيبدأ بتداولها من الشركات التابعة لشركة facebook ايضًا لأغراض اعلانية، حيث ان واتسب بدأت بتوضيح انها تشارك البيانات مع باقي برامج فيسبوك “لتحسين تجربة الاستعمال” الخاصة بهذه التطبيقات، كلما استمع لجملة “تحسين تجربة الإستعمال” هذه ارى نفسي اشاهد المزيد من الإعلانات، لكن ما يثير الشك ان الكثير من الخبراء اشاروا الى ان واتساب بهذه السياسة يستطيع الوصول الى رسائلك الخاصة، وهذا غير قانوني في الأساس، فلم هذا؟ ان سألتني عن اكثر الأشياء التي اكرهها ففي المرتبة الأولى تجد الإمتحانات وبعدها مباشرة تجد استخدام بياناتي من اجل اظهار اعلانات لمنتجات لن اشتريها ولا املك المال لشرائها من الأساس، لنسرد هذه السياسة في نقاط

سياسة Whatsapp الجديدة

  • استخدام بيانات المستخدم الخاصة كاملة
    • رقم الهاتف
    • الصورة الشخصية
    • جهات الإتصال
    • موقع المستخدم -لا تنطبق على ميزة Share location-
  • استخدام كل هذه البيانات في اغراض تسويقية
  • مشاركة بيانات المستخدمين مع facebook
  • تطبق كل هذه الشروط بداية من 8 فبراير
  • كل من رفض هذه الشروط يُحذف حسابه من فبراير القادم
  • لا تُطبق هذه الشروط على المستخدمين داخل الإتحاد الأوروبي

بعد تصرف واتساب هذا بدأت الأصابع تتحرك ناحية واتساب تتهمه بإنتهاك خصوصية المستخدمين وان هذا قد تخطى الحد حتى جاء المليادير الشهير “ايلون ماسك” اغنى رجال العالم الآن وغرد على موقع التواصل الإجتماعي twitter وهو يقول “Use Signal” مشيرًا الى تطبيق Signal الذي هو مماثل بشكل كبير لتطبيق whatsapp، سأتحدث عنه تفصيليًا في وقت لاحق ولكن مقارنة بواتساب فهذا التطبيق يحمل اضعاف امان whatsapp، تشفير لكامل الرسائل والقدرة على انشاء محادثات سرية واخفاء شاشة المحادثات ومنع التقاط الشاشة، هذا ما ادى لزيادة عدد مستخدميه بشكل كبير لدرجة انه في خلال يوم وصل الى المرتبة الأولى في اكثر التطبيقات المجانية تحميلًا على متجر App Store الخاص بأجهزة Apple، لم ينتهي الأمر عند هذا الحد هناك امر مضحك قليلًا، بسبب تغريدة ماسك فقد استثمر الناس في شركة Signal Advance ظنًا منهم بأنها هي الشركة المالكة لتطبيق Signal وقد ارتفعت اسهمها بشكل كبير، سعر السهم ارتفع من 60 سنت الى 8.44 دولار اي ارتفاع بنسبة 1400% تقريبًا، يا لحظهم

تغريدة ايلون ماسك

لماذا لا ارفض؟

هذا اول سؤال وصل لي عن الأمر، الم يعطني واتساب خيار الرفض؟ لماذا لا ارفض ذلك؟ فلأرفضه، بالفعل شركتي facebook و whatsapp قدموا الأمر كأنه امر اختياري فلماذا اوافق فلأرفض، الأمر اختياري الآن، ولكن خلال شهر فبراير القادم سياسة الإستعمال هذه ستتحول من سياسة اختيارية الى اجبارية لا تستطيع رفضها، اذا اردت رفضها فلترفضها وتترك واتساب في شهر فبراير، فسيتم حذف الحسابات الرافضة للأمر وقتها، بداية من فبراير القادم ستوافق على هذا او تترك التطبيق نفسه، فالرفض اختياري الآن، ممنوع مستقبلًا

حقيقة الأمر، هل ستشارك whatsapp كل شئ مع facebook؟

في الواقع رغم كل الحديث فالإجابة لا، انظر معلوماتك الحساسة كلها خاصة بك انت، لا تستطيع واتساب مشاركتها لأن هذا يجعلها مخترقة لقوانين الأمم المتحدة كبداية، وبهذا الشكل ستتعرض الشركة الى اطنان من القضايا، ان اخترقت واتساب اي بيانات خاصة وحساسة فستكتب نهايتها بهذا الشكل، لكنها ستكون مضطلعة على معلومات بمكن الإستفادة منها، في النهاية فحديثك مع اصدقائك وعائلتك وكل رسائلك الخاصة ستكون محمية، لكن ما سيحصل عليه facebook هي بيانات معينة، ومنها الآتي

  • رقم هاتفك
  • صورة حسابك
  • جهات اتصالك -التي يستطيع فيسبوك الوصول لها ان سمحت له في الأساس-
  • مشاكل التطبيق الشائعة
  • نوع الهاتف الذي تستعمله
  • موقعك واين تسكن

كما تلاحظ فواتساب لن يدخل للمعلومات الحساسة لن يدخل لرسائلك مثلًا، لن يدخل لصورك التي ترسلها لصديقك فلا تقلق الـStickers التي صنعتها من صور اصدقائك في امان، رسائلك في امان ومستنداتك وملفاتك في امان وكل بياناتك الخاصة في امان، البيانات التي ستنتقل للخارج ليست بيانات حساسة او خاصة نهائيًا بل هي معلومات يعرفها كل تطبيق تقريبًا، لكن ردود الفعل لم تكن ضعيفة بل كانت شديدة جدًا وهجومية بعض الشئ، كيف ذلك؟

ردود الفعل على سياسات whatsapp و facebook

كما قلنا فردود الفعل كلها كانت هجومية وتغريدة ايلون ماسك مجرد مثال على ذلك، لكن تطبيق Telegram مثلًا استلم راية المزاح واستلم راية “التحفيل” على واتساب حتى انه غرد بعدة تغريدات على حسابه على تويتر، كان يسخر من واتساب وقراراته بشكل كبير سأترك لكم بعض التغريدات بالأسفل، غير ان مؤسس تيليجرام كان يهاجم Whatsapp في مقالات عديدة، من احد هذه المقالات كتب ان واتساب لن يكون آمنًا تمامًا، غير العديد من المستخدمين الذين شاركوا في الحفلة، او شاركوا بالتغريد ضد واتساب نفسه، العديد من صفحات التقنية ايضًا في العالم العربي رأت ان هذه السياسة اختراق للخصوصية الخاصة بالمستخدمين، لا تهتم بصفحات الـMemes فهي وظيفتها المزاح من الأمر، لكن الجميع تقريبًا ضد هذا التغيير، رغم انه يبدو ان البيانات التي سيشاركها واتساب بسيطة، لماذا ردة الفعل هذه؟

سخرية Telegram من Whatsapp

التغريدة الأولى

التغريدة الثانية

whatsapp و Telegram وبدايتهما في مجال حفظ البيانات

تعرف على سياسة Whatsapp الجديدة وارسال البيانات الى facebook وبدائل واتساب الأفضل 1

لفهم المعضلة في ردة الفعل يجب علينا ان نفهم كيف تعامل واتساب وتيليجرام مع بياناتك، فمنذ البداية كانت فكرة التطبيقين بأن كل بياناتك خاصة بك، لا تخرج هذه البيانات لأي تطبيق آخر، خذ تيليجرام كمثال، ليس اكثر تطبيقات المحادثات امانًا، لكن ان بحثت عن البيانات التي يجمعها عنك ستجدها قليلة جدًا، واتساب كان ينطبق عليه نفس الأمر يجمع بيانات محددة لا يشاركها مع احد لكن منذ ان اشتراه فيسبوك حتى اصبحت بيانات whatsapp كثيرة صار يجمع الكثير من المعلومات، ومن ثم كسر واتساب كل قواعده بأنه سيشارك كل المعلومات مع facebook بحجة تحسين التجربة، اي الإعلانات سنشارك بيانات مع فيسبوك من اجل الإعلانات.

رد Whatsapp و facebook على كل شئ

تعرف على سياسة Whatsapp الجديدة وارسال البيانات الى facebook وبدائل واتساب الأفضل 2

فيسبوك و واتساب لدراسة الأمر ردا على كل التعليقات نشروا صورة توضح كيف يتعامل واتساب مع البيانات -نعم الصورة التي تحت العنوان- التي توضح ان whatsapp لا ينقل بيانات خاصة ولا ينقل بيانات حساسة وانه غير مضطلع على رسائلك، ولا يستطيع واتساب الوصول لموقعك الذي تشاركه مع غيرك ولا يستطيع حفظ تسجيلات لرسائلك، اي لا تخف رسائلك خاصة بك لن يستطيع واتساب او فيسبوك الوصول لها وهذا ما تلاحظه فيما نشره واتساب، انه ينفي اضطلاع facebook ايضًا على كل شئ، فالأمر لا يشكل مصيبة كبيرة بل هو فقط سياسة جديدة ضد سياسات whatsapp الماضية

توضيح whatsapp للأمر

ماذا افعل؟ اترك Whatsapp؟

نعم ولا، انظر التطبيق لا يحمل عنك اي معلومات حساسة ولن ينقل اي معلومات حساسة لأنه غير قانوني الحصول عليها من اساسه، لكن تجنب وجود واتساب في كل شئ، تجنب تطبيقات واتساب غير الرسمية، حاول ان تغلق اي اذونات زائدة يحصل عليها whatsapp، نعم واتساب لا يجمع معلومات حساسة لكنه يجمع العديد من المعلومات التي لا يستفيد منها، في النهاية هي معلومات لا يُحبذ ان يأخذها واتساب، في النهاية ان كان الأمر غير مؤثر معك ولا يهمك واتساب فقم بإزالته، منها ستحافظ على بياناتك، ومنها ستريح رأسك من كل هذا الصداع، فماذا تستعمل؟

افضل بدائل whatsapp

تعرف على سياسة Whatsapp الجديدة وارسال البيانات الى facebook وبدائل واتساب الأفضل 10

ان بحثنا فهناك بدائل واتساب بشكل كبير جدًا، الكثير من التطبيقات تستطيع ان تستبدل Whatsapp لكن ليست كلها تستبدله بكفاءة، لاحظ انك تترك اشهر برنامج محادثات في العالم عدد مستخدميه تخطى المليار ونصف المليار مستخدم، فهذا رقم كبير جدًا لتختار بديله يجب ان يحقق ما يُسبب شهرة هذا التطبيق، ولذلك سأكتفي بتطبيقين لا اجد تطبيقات افضل منها كبدائل للـWhatsapp، وهنا اتحدث عن Telegram و Signal، لنتكلم عنهما قليلًا

Telegram

البديل الأمثل بالنسبة لي، تطبيق تيليجرام يحمل اطنان من المميزات المفيدة، في البداية هو تطبيق محادثات به محادثات نصية سواء لأفراد او لمجموعات -يصل عدد اعضاء المجموعة الى 200 الف شخص تقريبًا- ويمكنك من ارسال اي ملفات بحد اقصى 2GB للملف الواحد، التطبيق يعطيك ميزة المحادثات السرية لمحادثات مشفرة تتدمر رسائلها تلقائيًا، هناك ايضًا الـBots في المجموعات، الذي يمكنك استغلالهم في اي شئ حرفيًا، يمكنك تنظيم اي مجموعة بالـBots بسهولة، غير الـBots الإضافية التي ستساعد على تحسين تجربتك للتطبيق، مع دعم للـThemes والـStickers المتنوعة، يُعد Telegram هو Whatsapp الأمثل، ينقصه لبعض الناس بعض التغييرات في نظام الـStickers و الـStories ليصبح هو اقوى برنامج محادثات على الإطلاق.

تعرف على سياسة Whatsapp الجديدة وارسال البيانات الى facebook وبدائل واتساب الأفضل 11

ملخص مميزات Telegram

  • يمكنك استعماله كمساحة تخزين سحابية
  • نظام المجموعات افضل
    • يقبل 200 الف عضو للمجموعة
    • هناك دعم للـBots التي تساعد بتنظيم المجموعة
    • يمكنك تثبيت رسائل المجموعة المهمة والتحكم في صلاحيات الأعضاء بسهولة
  • دعم مكالمات الصوت والفيديو سواء في محادثات فردية او جماعية
    • محادثات الفيديو قادمة قريبًا
  • وجود الرسائل ذاتية التدمير مع القدرة على انشاء محادثات مشفرة تمامًا

موقع Telegram

Signal

نعم هو الذي تحدث عنه ايلون ماسك، تطبيق Signal هو تطبيق الـSMS الطبيعي مع مميزات اضافية ليصبح برنامج دردشة، بسيط جدًا، وآمن جدًا، كل ما عليه مشفر، لا يستطيع احد الوصول الى بياناتك بسهولة على هذا التطبيق، المحادثات كلها مشفرة، البيانات الخاصة كلها مشفرة، حتى صورتك الشخصية مشفرة، فتقريبًا هذا هو اساس سيجنال، الأمان ثم الأمان ثم الأمان، وبما انه غير تابع لأي شركات فلا خوف فعلًا على اي شئ من بياناتك، يستطيع ايضًا التحكم في رسائل SMS الخاصة بك، فتصبح كل الـSMS الخاصة بك ضمن التطبيق، حتى انك ان استلمت SMS من شخص ما فسيدمج التطبيق رسائله مع رسائل المحادثة، تطبيق Signal اكثر بدائل Whatsapp امانًا

تعرف على سياسة Whatsapp الجديدة وارسال البيانات الى facebook وبدائل واتساب الأفضل 12

ملخص مميزات Signal

  • مشفر بالكامل كل شئ عليه مشفر
  • يمكن دمجه مع رسائل SMS بسهولة
  • بسيط جدًا لا يحمل مميزات زائدة ويركز بشكل اساسي على المحادثات

موقع Signal

الخلاصة، هل Whatsapp يسرق بياناتي ويعطيها لتطبيق facebook؟

الإجابة لا لايسرق Whatsapp بياناتك الخاصة، هو يحاول الحصول على معلومات عامة بعض الشئ تساعد في الإعلانات، وكان يحصل عليها بالفعل ولكنه هذه المرة فقد قرر ان يقدمها لتطبيق facebook، هذا هو الفرق، هل انا لا اجد في هذه مشكلة؟ لا انا اجد ان هذه مشكلة، هذه بيانات كثيرة يحصل عليها فيسبوك، فيسبوك يلتهم بياناتنا بحجة تحسين تجربة الإستعمال لكني لا استريح لوجود اعلانات في كل مكان على التطبيق، ولا استريح ان هذه الإعلانات موجودة بسبب استعمالي للتطبيق، الأمر ليس مريح وليس جيد، هذا اختراق خصوصية فعلًا، هذا كسر لأمان المستخدمين على الإنترنت من رأيي، واتمنى من Whatsapp و facebook مراجعة هذا القرار.

اقرأ ايضًا

أحدث الأخبار

المزيد

oneplus 9

24 يناير,2021

تسريب مواصفات Oneplus 9 وشقيقه 9Pro

تسريب سعر RTX 3060 من نفيديا 25

23 يناير,2021

تسريب سعر RTX 3060 من نفيديا

أحدث الهواتف

المزيد

Poco M3

18 يناير,2021

مميزات وعيوب Poco M3 بوكو ام 3 مع السعر

مواصفات ومميزات وعيوب وسعر Samsung Galaxy S21 / S21 Plus

17 يناير,2021

مواصفات ومميزات وعيوب وسعر Samsung Galaxy S21 / S21 Plus

التعليقات

  1. انتم تقدمون بديلا للواتساب من باب الامان والخصوصية فكيف تفترضون او تقترحون ان التلغرام هو افضل بديل وهو برنامج مغلق المصدر من قبل السيرفر وبروتوكل التشفير غير مفعل فيه افتراضيا علاوة على ان البروتوكل نفسه هش مقارنة بالسيجنال اضافة كونه برنامج شعبوي يضم مئات الستيكرات اللاخلاقية

    1. الموضوع ابسط من كده، دلوقتي واتس اب هيتيح بياناتك للمعلنين وده شئ مش مقبول للبعض، وفي الحالة دي سواء استخدمت تليجرام او سيجنال هيحقق نتيجه الي محتاجها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.