5 مميزات تجعل كاميرا جوجل Pixel أفضل كاميرا هواتف

أحدثت كاميرا جوجل Pixel منذ أول ظهور لها مع أول هاتف Pixel ضجة كبيرة حول العالم وهذا لأنها تمكنت وبسهولة جداً من إنتاج أفضل صور من كاميرات الهواتف المتحركة ، وهنا أعني أفضل صور بأفضل جودة ممكنة ودقة ممكنة .

ومع تطور مستوى الهواتف وصدور أجيال جديدة من هاتف Pixel تطورت الكاميرا أيضاً وتطورت معالجة جوجل للصور من خلالها لدرجة أصبح معاها برنامج الكاميرا الخاص بجوجل واحد من أكثر البرامج التي عليها طلب والتي تم نقلها للكثير من الهواتف التي تعمل بالأندرويد .

إقرأ أيضاً : أفضل 5 برامج لتحرير الصور للأندرويد بديلاً للفوتوشوب

ومع هذا التطور ظهرت مجموعة جديدة من المميزات في برنامج معالجة الصور الخاص بجوجل والذكاء الصناعي الذي يقوم بمعالجة الصور بشكل تلقائي ليجعل من الصور أفضل وأفضل دون اي تدخل منك من خلال جمع الكثير من المعلومات وإلتقاط الكثير من المعلومات في الصورة الواحدة وقد يصل الأمر لأخذ اكثر من صورة معاً ليتمكن البرنامج من معالجتها وتقديم المنتج النهائي جاعلاً من كاميرا جوجل Pixel افضل كاميرا وأفضل صور .

مميزات كاميرا جوجل Pixel :

سنذكر لكم اليوم خمسة مميزات وخمسة خصائص فريدة من نوعها لكاميرا جوجل Pixel تجعل من هذه الكاميرا الافضل وتجعل من صورها هي الأفضل ، بالطبع إن كنت تمتلك واحداً من هواتف Pixel فعليك بالتأكيد إستخدام هذه الأطوار لتنتج صور افضل .

وضع HDR+

هذا الوضع هي الطريقة التي تتعامل بها جوجل مع معايير HDR المعروفة عالمياً والموجودة الآن بشكل صوري في الكثير من الهواتف .

في التصوير بتقنية HDR يقوم بالهاتف بأخذ أكثر من صورة معاً مع إختلافات في أوضاع الـ Exposure أو التعريض وهو الأمر الذي يسمح للكاميرا بأن تقوم بتسجيل الكثير من البيانات معاً لتنتج صورة ونتيجة أفضل للظلال والأماكن المظلمة في الصورة وهي تقوم بذلك من خلال دمج هذه الصور معاً من خلال لوغرتمات الذكاء الصناعي .

في خاصية HDR+ الخاصة بجوجل فإنها تقوم بأخذ الكثير من الصور مثل باقي الأنظمة ولكنها تقوم بأخذ صور كثيرة مظلمة Underexposed ومن ثم تقوم بدمجها معاً من خلال تدريب واسع للذكاء الصناعي من خلال مكتبة جوجل الواسعة للصور لتتمكن من إنتاج صورة بتفاصيل أعلى ودون أي تدمير في بياناتها .

وضع Nightsight :

هذه التقنية هي واحدة من اكثر التقنيات المدهشة الموجودة في كاميرا جوجل Pixel على الإطلاق ، والأمر ببساطة يعتمد على أخذ صورة مظلمة وبدون أي إضاءة وإنتاجها بإضاءة متميزة وقوية للغاية وكأنها مضاءة بشكل جيد .

يعتمد هذا الوضع على تقنية HDR+ ويحسن عليها من خلال أخذ عدد اكبر من الصور وإستخدام ذكاء جوجل الصناعي المتميز لتحسين الصورة ولإنتاج أفضل صورة ممكنة .

وضع Super Res Zoom :

يمكننا ان نقول بأن هذا الأمر ايضاً تحسين على فكرة HDR+ ، فالهاتف هنا يقوم بأخذ مجموعة مختلفة من الصور على أبعاد بؤرية مختلفة وزوايا مختلفة ليتمكن من جمعها معاً وتقريبها لتصبح بتقريب 2x رقمي بدون تحريك الكاميرا فيزيائياً .

تعتمد هذه الخاصية على الإرتعاشات والاهتزاز الذي يحدث طبيعياً من يديك ، وإن كانت يديك ثابتة او تستخدم اي وسيلة تثبيت أخرى فإن العدسة ستهتز من تلقاء نفسها بشكل بسيط غير ملحوظ لتحدث هذه التأثير المطلوب .

وضع Portrait Mode :

بالرغم من ان معظم الشركات تقوم بدمج هذا الوضع في هواتفها إلا أنه لا توجد شركة قامت به وقدمته مثل جوجل ، ربما تمنكت Apple من الإقتراب منها ولكن لاتزال الريادة والأفضلية لهواتف Google .

يعتمد الوضع ايضاً على HDR+ فيبدأ في أخذ اكثر من صورة مختلفة ومن ثم العمل عليها من خلال خوادم ومعالجات جوجل الذكية لفصل الأشخاص عن الخلفية ليقوم المعالج بتشويش الخلفية وإضافة تأثير الـ Bokeh أو الـ Blur على الخلفية تلقائياً .

الأمر المذهل أن الهاتف يقوم بكل هذه الأمور دون ان يحتاج إلى أكثر من مستشعر أو مستشعر منفصل للإحساس بالبعد الخاص بالأشياء .

وضع Top Shot :

كل الأوضاع والأمور التي سبقت تم تقديمها مسبقاً في كاميرا جوجل Pixel منذ الجيل الأول تقريباً ولكن هذا الوضع تحديداً هو احدث ما جاء منهم مع هواتفهم Pixel 3 .

مثلما يوحي الإسم فإن الكاميرا تقوم بإختيار افضل صورة تم إلتقاطها لتعرضها لك ولتعتمدها بأنها هي الصورة الأساسية والرئيسية للمشهد الذي قمت بتصويره ، فهذا يعني ان الهاتف يقوم بالتقاط أكثر من 90 صورة قبل أن تضغط الزر ب1.5 ثانية و90 صورة اخرى بعد ضغط الزر ب1.5 ثانية ويقارن بينها جميعا ليختار الصورة الافضل .

هذا الأمر يضمن أن لن تجد أي مشاكل أو أخطاء في الصورة مثل عين مغلقة أو أخرى مفتوحة أو شخص إهتز وحرك رأسه وهي مشاكل كثيراً ما نقابلها في التصوير يوم بيوم .