كيف تختار حاسوب MacBook المناسب لك


كيف تختار حاسوب MacBook المناسب لك ، تطل علينا شركة أبل كل سنة بحاسوب جديد محمولاً من عائلات MacBook و MacBook Pro و MacBook Air ولكن تبقى حيرة مُستخدم منتجات شركة أبل في كيفية اختيار الحاسوب المناسب لعمله كما انه لا يعرف ما هي المعايير التي على اساسها يُحدد أي الحواسيب الأنسب له لذا سنتطرق اليوم في هذه المقالة لمعرفة بعض المعايير الأساسية التي على اساسها تستطيع تحديد اي الحواسيب الأنسب لعملك ومتطلباتك، كما اننا ننصح بزيارة موقع MacRumors الذي يقوم بأعطائك بعض النصائح عن أهم الحواسيب التي يمكنك شرائها والتي لا يُنصح بشرائها كما أنه يزودك بالمعلومات اللازمة عن كل منتج من سلسلة MacBook.

الآن سنتعرف على المعايير التي نقوم بأختيار الحاسوب المناسب على اساسها :-

أولاً شاشة Retina Display :-

من أفضل الخصائص الموجودة حالياً في حواسيب أبل هي تقنية Retina Display حيث أن هذه التقنية تُعطيك وضوح أكثر وتباين أكثر للألوان حيث انها تحتوي على كثافة بكسلات أكثر بحيث تعطيك دقة وضوح أكبر من 1080 بكسل ولكن وجود شاشات Retina Display في حواسيب MacBook لا يعني انها تقدم دقة 4K ولكن اذا أردت الحصول على دقة 4K او 5K حقيقية عليك اقتناء حاسوب iMac.

كما نلاحظ في الصورة التالية الفرق بين MacBook Pro ذو مقاس 13 بوصة بتقنية Retina Display على الجانب الأيمن ونفس الحاسوب ولكن بدون تقنية Retina Display على الجانب الأيسر حيث نجد ان تقنية Retina Display ـمنحنا رؤية أفضل و حدة اكبر للأشكال والحروف المكتوبة كما أن ذلك مُريح لأعين من يستخدم الحاسوب لفترات طويلة طوال اليوم.

والآن سنرى الفارق في دقة الوضوح بين الحواسيب بأستخدام تقنية Retina Display وبدون استخدامها ايضاً:

12-inch MacBook :Resolution 2304 x 1440
13-inch MacBook Pro with Retina Display:Resolution 2560 x 1600
15-inch MacBook Pro with Retina Display:Resolution 2880 x 1800

لذا اذا أردت أقتناء حاسوب شاشته تعمل بتقنية Retina Display سيكون الأفضل أختيار بين سلسلة فئة MacBook Pro على الرغم من أن بعض المستخدمين يفضلون MacBook Air لأنه أصغر قليلاً و أخف وربما يملك بعض المنافذ اكثر من MacBook Pro و بطاريته تدوم طويلاً بفارق بسيط ولكن وجود شاشة Retina Display تغنيك عن هذه العيوب.

ثانياً المنافذ :-

جميعنا رأينا اخر اصدارات شركة أبل وهو MacBook ذو مقاس 12 بوصة حيث انه لا يملك حرفياً الا منفذ واحد من نوع USB-C و منفذ 3.5 مم للسماعات والميكروفون، هذا الحاسوب لاقى انتقادات عديدة بسبب هذا التصميم وقلة المنافذ بهذا الشكل الغريب حيث انه اذا أردت توصيل ذاكرة USB flash ستحتاج على وسيط تقوم بتوصيله على هذا المنفذ الوحيد وبالطبع هذا شئ سخيف ومُكلف.

لذلك راينا انه من المهم ذكر معيار وجود المنافذ كمعيار أساسي عند اختيار الحاسوب لأن أغلب مستخدمين الحواسيب المحمولة يفضلون وجود المنافذ الضرورية لعملها وبالأخص اذا كانوا ممكن يعملون على هذه المنافذ بشكل معتاد، لذلك من الأنسب لهؤلاء المستخدمين شراء حاسوب من فئة MacBook Air حيث ان كلا المقاسين 11 بوصة و 13 بوصة يحتويان على منفذين USB 3.0 ومنفذ من نوع Thunderbolt 2.0 ويزيد في الحاسوب ذو مقاس 13 بوصة وجود منفذ SDXC لتستطيع ادخال ذاكرة خارجية دون الحاجة لأي جهاز وسيط وبالطبع يوجد منفذ 3.5 مم للسماعات والميكروفون و منفذ MagSafe للشحن.

أما على الجانب الآخر في حواسيب Retina MacBook Pro نجد انه يوجد في كلا المقاسين 13 بوصة و 15 بوصة منفذين USB 3.0 ومنفذين Thunderbolt 2.0 ومنفذ HDMI و منفذ SDXC .

ايضاً على جانب آخر نجد أن حواسيب non-retina MacBook Pro تحتوي على منفذين آخرين وهم منفذ Ethernet ومنفذ Firewire ولكن لا يحتوي على منفذ HDMI.

ثالثاً الوزن والأبعاد :-

من أهم المعايير التي يجب ان تأخذها في عين الأعتبار اثناء شراءك الحاسوب المحمول هو ابعاده و وزنه وبالأخص اذا كنت ممن يتنقلون كثيراً بالحاسوب فمن الأفضل ان تقتني حاسوب ذو ابعاد صغيرة و وزن خفيف نسبياً واليكم بعض مواصفات الفئات التلاتة بالنسبة لمعيار الأبعاد والوزن.

حاسوب MacBook ذو مقاس 12 بوصة:

حاسوب MacBook Air ذو مقاس 11 و 13 بوصة:

حاسوب Retina MacBook Pro ذو مقاس 13 و 15 بوصة:

رابعاً المعالج والذاكرة الداخلية وذاكرة الوصول العشوائي :-

هذا المعيار يعتمد على مدى عملك على الحاسوب وهل تتوقع منه أن يتحمل عمل شاق أم ان عملك بسيط والبرامج التي تستخدمها بسيطة؟ على سبيل المثال اذا كنت ممن يستخدمون برامج تحرير وتعديل الفيديوهات لذا من الأفضل اقتناء حاسوب ذو ذاكرة من نوع SSD و معالج من نوع core i5 او i7 وذاكرة وصول عشوائي لا تقل عن 16 جيجابايت وبالتالي ستحتاج الى ذاكرة تخزين لا تقل عن 512 جيجابايت لذا سيقع اختيارك بين MacBook Pro و MacBook وستستبعد تماماً MacBook Air.

اليكم أيضاً بعض التفاصيل الفنية التي تخص كل من الحواسيب التالية.

حاسوب MacBook ذو مقاس 12 بوصة :


حاسوب MacBook Air ذو مقاس 11 و 13 بوصة :

حاسوب Retina MacBook Pro ذو مقاس 13 و 15 بوصة:

خامساً كارت الرسوميات والفيديو :-

بعض المستخدمين لا يهتمون بهذا المعيار عند شرائهم احد حواسيب MacBook ظناً منهم ان هذا المعيار يهم فقط اذا أردت شراء حاسوب للألعاب ذو رسوميات عالية وبما أن حواسيب MacBook غير مُدعمة من شركات صناعة الألعاب فلا يهم كارت الرسوميات الذي ستختاره، ولكن في الحقيقة هذا الأمر مهم كثيراً لمن يعملون على البرامج الهندسية ثلاثية الأبعاد وبرامج صناعة الأفلام المتحركة وأيضاً برامج التصميم الفني مثل برامج Adobe كما أن بعض المُستخدمين يفضلون العمل على أكثر من شاشة لذا يقومون بشراء MacBook Pro وتوصيله بشاشتين أو ثلاث من الشاشات التي تعمل بدقة وضوح عالية لذا سيكون من المهم الأهتمام بمعالج الرسوميات كمعيار أساسي عند شراءك الحاسوب ولكن اذا كنت من المستخدمين العاديين حيث ان استخدامك للحاسوب بسيط ولا تعمل على برامج تتطلب معالجة رسوميات عالية وترددات عالية لذا لن تهتم كثيراً بهذا المعيار.

أيضاً اليكم بعض استخدامات كروت الرسوميات الموجودة في الحواسيب التالية.

حاسوب MacBook ذو مقاس 12 بوصة :

حاسوب MacBook Air ذو مقاس 11 و 13 بوصة :

حاسوب Retina MacBook Pros ذو مقاس 13 و 15 بوصة :

في النهاية نستطيع القول أنه العامل الأول والأخير في شراءك اي حاسوب سواء كان من منتجات أبل او حتى حاسوب يعمل بنظام Windows هو أحتيجاتك أنت، بمجرد أن تحدد ما تحتاجه وما تتوقعه من حاسوبك سيكون الأمر بسيطاً عند شراء الحاسوب فلا تنظر اذا كان الحاسوب جديد وانتاج السنة الحالية أم لا فقط أنظر الى الأساسيات الهامة والتي تحتاجها في حاسوبك.