فاطمة 2024-02-05

متى يجب عليك استبدال هاتفك بنظام أندرويد؟

حجم النص

هواتف أندرويد أصبحت جزءًا أساسيًا من حياتنا اليومية، حيث يتحقق الشخص العادي من هاتفه عدة مرات في اليوم، ولكن متى كانت أخر مرة قمت فيها بالتساؤل عما إذا كان الوقت قد حان لترقية جهازك؟ في هذا المقال، سنخبرك بكيفية تحديد متى يجب عليك شراء أو استبدال هاتف Android، وعلى غرار الأجهزة الإلكترونية الأخرى، يتآكل هاتف أندرويد الخاص بك مع مرور الوقت، ومدى صلاحية الهواتف الذكية بشكل عام تعتمد على استخدامك، ومكان إقامتك، وكيفية العناية به، وبينما ترغب الشركات التكنولوجية في أن تحصل على هاتف جديد بسرعة، يجب عليك التأكد من أنك تحتاج لذلك فعلًا، دعونا نتحقق كيف.

أندرويد

كم تستمر هواتف أندرويد عادة؟

مدى حياة أجهزة أندرويد يمكن أن يتراوح من 2-3 سنوات للطرازات البسيطة إلى 3-5 سنوات للطرازات الراقية مثل Samsung Galaxy S23 Plus، ويعتمد هذا التباين على عدة عوامل، بما في ذلك علامة الجهاز التجارية، ورقم الطراز، وكيفية استخدامك له، فبينما تأتي الطرازات الراقية بمواد عالية الجودة ومعالجات قوية وجودة بناء محسّنة، مما يجعلها تستمر لفترة أطول، إلا أن تدهور البطارية قد يؤثر على عمر الجهاز، ولفهم كيف يمكن أن تستمر هواتف Samsung وأندرويد الأخرى لفترة أطول، دعنا نلقي نظرة على بعض العوامل التي تؤثر على حياة جهازك.

متى يجب عليك استبدال هاتفك بنظام أندرويد؟ 1

العوامل المؤثرة على عمر الهواتف الذكية:

يمكن أن يتأثر عمر هاتفك الذكي العامل بنظام أندرويد بعدة عوامل متنوعة ويتعلق ذلك بعدة جوانب، بما في ذلك جودة الصيانة والاستخدام اليومي، وقدرة البطارية، ودور التحديثات البرمجية، فتوفير الرعاية الجيدة والتحديثات المنتظمة يمكن أن يسهم في تحسين أداء الهاتف وتمديد عمره الافتراضي، إليك نظرة سريعة على بعض الجوانب الرئيسية التي قد تؤثر على أداء واستدامة هاتفك على المدى الطويل:

1- متانة الأجهزة:

  1. جودة البناء:البنية الفعّالة والمواد المستخدمة في هاتف أندرويد تلعب دورًا حاسمًا، فالمواد عالية الجودة والبنية القوية يمكن أن تسهم في زيادة فترة استخدامك للجهاز.
  2. مقاومة الماء والغبار: الهواتف ذات المقاومة للماء والغبار عادةً أكثر تحملاً وأقل عرضة للضرر في بيئات صعبة.
  3. مقاومة السقوط: السقوط العرضي يعد سببًا شائعًا لأضرار الهاتف، فالأجهزة ذات التصميمات والمواد المتينة، مثل زجاج Gorilla، قد تتحمل السقوط بشكل أفضل بنظام أندرويد.

2- تدهور البطارية:

  1. كيمياء البطارية: تتدهور بطاريات ليثيوم أيون، المستخدمة عادة في الهواتف الذكية، مع مرور الوقت مع كل دورة شحن، ويعتمد عدد دورات الشحن والتفريغ التي يمكن أن تحتملها البطارية قبل حدوث تدهور كبير على كيمياء البطارية الفعلية.
  2. عادات الشحن: الشحن السريع والحرارة العالية أثناء الشحن، وتفريغ البطارية باستمرار إلى مستويات منخفضة يمكن أن تسهم في تدهور البطارية بسرعة.
  3. سعة البطارية: مع مرور الوقت، تتناقص السعة القصوى للبطارية، وكلما انخفضت السعة، قد يتأثر عمر البطارية ووقت الاستخدام العام.

متى يجب عليك استبدال هاتفك بنظام أندرويد؟ 2

3- دعم البرمجيات

  1. تحديثات نظام التشغيل: تحديثات البرمجيات الدورية، بما في ذلك تصحيحات الأمان وتحديثات النظام الرئيسية، يمكن أن تعزز من أداء الجهاز وأمانه وميزاته، فالشركات المصنعة التي تقدم تحديثات في الوقت المناسب ولفترة طويلة تسهم في تمديد الحياة الفعالة للجهاز.
  2. توافق التطبيقات:مع تطور نظام  Android قد تواجه الأجهزة القديمة صعوبة في تشغيل أحدث التطبيقات والخدمات، مما يقلل من سهولة تجربة المستخدم.
  3. التقادم: تتوقف الشركات المصنعة بمرور الوقت عن توفير تحديثات البرمجيات للأجهزة القديمة، مما يجعلها أكثر عرضة للتهديدات الخاصة بالأمان ويقلل بالتالي من عمرها الافتراضي.

العوامل التي تحدد تكرار الترقية:

العوامل أدناه يمكن أن تلعب دورًا حاسمًا في تحديد مدى تكرار ترقية هاتفك، لذا، دون مزيد من الإطالة، دعونا نتحقق من هذه العوامل:

  • الأداء والتقادم: استنادًا إلى تقدم التكنولوجيا، تتمتع الهواتف الحديثة بمعالجات أكثر قوة، ورسوميات أفضل، وأداء محسّن، فيجب عليك التفكير في الترقية لمواكبة أحدث الإمكانيات وضمان تشغيل سلس لتطبيقات الوسائط المتعددة.
  • تحديثات البرامج والأمان: تعتبر تحديثات البرامج الدورية أمرًا حيويًا لإصلاح الأخطاء وتحسين الأداء وتعزيز الأمان، ومع ذلك، قد لا تتلقى الأجهزة القديمة التحديثات أو تواجه أداء أبطأ مع إصدارات البرامج الحديثة، مما يدفعك إلى الترقية.
  • احتياجات وتفضيلات شخصية: التغييرات في نمط الحياة، ومتطلبات العمل، أو التفضيلات الشخصية قد تدفعك إلى ترقية هاتفك، على سبيل المثال، إذا كنت صحفيًا تقنيًا أو كاتبًا تقنيًا، قد تحتاج إلى ميزات متقدمة لتقديم الأفضل لقرائك.
  • تقدم التكنولوجيا: التقدم التكنولوجي السريع يقدم ميزات وإمكانيات جديدة مع كل جيل من الهواتف، والاستفادة من الابتكارات مثل جودة الكاميرا المحسنة، والواقع المعزز، واتصال 5G، أو غيرها من التقنيات الرائدة يمكن أن تكون أحد الأسباب للحصول على هاتف جديد.
  • عدم القدرة على استخدام أحدث الشبكات: مع تطور الشبكات المحمولة (على سبيل المثال، من 3G إلى 4G إلى 5G)، قد لا تكون الأجهزة القديمة متوافقة معها، وهذا يمكن أن يكون سببًا لاتخاذ قرار الترقية للحصول على سرعات بيانات أسرع وتحسين الاتصال.
  • ارتفاع درجة حرارة الهاتف: مع تقدم عمر هاتف أندرويد الخاص بك، قد تصبح مكوناته أقل كفاءة، مما يؤدي إلى مشاكل الحرارة الزائدة، ويمكن أن يؤثر ذلك على أداء الجهاز وتجربة المستخدم، مما يجعله سببًا ممتازًا للنظر في موعد استبدال الهاتف.
  • اعتبارات مالية: قد تؤثر قدرتك الشرائية بشكل كبير على الوقت الذي تفكر فيه في استبدال هاتف Android الخاص بك، فعوامل مثل عروض التكلفة الفعّالة وبرامج التبادل يمكن أن تمكنك من الحصول على هاتف اندرويد جديد بسهولة.

متى يجب عليك الحصول على هاتف Android جديد؟

إذا كنت تتساءل بشأن مدى تكرار ترقية أو استبدال هاتف أندرويد الخاص بك، فإليك بعض العلامات التي يمكن أن تساعدك في تحديد الوقت المناسب لترقية جهازك:

  • تأخر وتقطيع متكرر: إذا كان هاتف اندرويد الخاص بك يعاني باستمرار من التأخر أو التقطيع، فقد يكون ذلك علامة على أن الأجهزة تكافح لمواكبة متطلبات التطبيقات وتحديثات البرامج الحديثة، وقد توفر ترقية إلى جهاز أكثر قوة تجربة أكثر سلاسة واستجابة.
  • مساحة تخزين محدودة: يمكن أن تعوق نفاد مساحة التخزين أداء جهازك وتقييد قدرتك على تثبيت أو تحديث تطبيقات جديدة، إذا كنت تتلقى إشعارات متكررة بشأن نقص مساحة التخزين، قد يكون الوقت مناسبًا للترقية إلى جهاز يحتوي على مساحة تخزين داخلية أكبر أو النظر في خيارات التخزين الخارجية.
  • استنزاف البطارية: إذا كان عمر بطارية هاتف Android الخاص بك قد انخفض بشكل كبير وتجد نفسك بجوار الشاحن طوال اليوم، فإن ذلك يشير إلى أن البطارية أصبحت قديمة أو أن الجهاز غير محسّن لكفاءة الطاقة، في هذه الحالة، قد تكون الترقية إلى جهاز أحدث خيارًا جيدًا.
  • برمجيات قديمة ونقص في تحديثات الأمان: تشغيل برمجيات قديمة يمكن أن يعرض جهازك لثغرات الأمان ويحد من الوصول إلى ميزات وتحسينات جديدة، إذا لم يعد جهازك يتلقى تحديثات البرامج من الشركة المصنعة، فإننا نقترح الترقية إلى نموذج أحدث.
  • شاشة مكسورة، هيكل متصدع، أو أجهزة هاردوير تعمل بشكل غير صحيح: يمكن أن تؤثر الأضرار الجسدية أو الأجهزة التي تعمل بشكل غير صحيح بشكل كبير على قابلية استخدام جهازك، فإذا كان هاتف أندرويد الخاص بك يعاني من شاشة مكسورة، أو هيكل متصدع أو مشاكل في الأجهزة تؤثر على وظائفه، فإن الوقت المناسب للحصول على جهاز جديد قد حان.

كم مرة يجب عليك ترقية هاتف Android الخاص بك؟

هل أنت متحير بشأن الوقت المثالي لاستبدال أو ترقية هاتف أندرويد الخاص بك؟ سواء كنت مستخدمًا قويًا أو متصفحًا عاديًا، قمنا بتوضيح إطارات زمنية رئيسية استنادًا إلى احتياجاتك، لا تتردد في مراجعتها قبل اتخاذ قرار.

1- كل عام:

قد تكون فكرة ترقية جهاز اندرويد الخاص بك كل عام جذابة لأولئك الذين يتوقون إلى أحدث وأفضل الميزات، فقد يجد عشاق التكنولوجيا والمستخدمين الذين يعتمدون بشكل كبير على هواتفهم للإنتاجية أو الألعاب أو التصوير قيمة في مواكبة أحدث التطورات، ومع ذلك، قد تكون هذه الدورة المتكررة للترقية مكلفة ماليًا وقد لا تحقق تحسينات كبيرة.

2- كل ثلاث سنوات:

تحافظ هذه الدورة على توازن بين ميزانيتك وأحدث الميزات، حيث تتيح لك الفترة الزمنية البالغة ثلاث سنوات الحصول على تقدم تكنولوجي كبير، مثل تحسين قدرة الكاميرا وقوة المعالج وعمر البطارية، فهذا هو النهج الأمثل إذا كنت ترغب في الحصول على جهاز حديث دون ضغط مالي سنوي.

3- كل خمس سنوات:

هذا  نهج أكثر تحفظًا لأن الطرازات الرائدة اليوم تُصمم لتدوم لفترات أطول، فإذا كنت تعطي الأولوية للاستدامة وتهدف إلى تقليل الإنفاق الإلكتروني، فيمكنك الانتظار، علاوة على ذلك، توفر الشركات اليوم أيضًا تحديثات لفترات طويلة.

4- كل سبع سنوات أو أكثر:

أصبحت الهواتف الذكية أكثر قوة على مر السنين، ويمكن أن تتحمل العديد منها الاستخدام المكثف، كمثال أحدث، أعلنت Google توفير سبع سنوات من التحديثات البرمجية لسلسلة Pixel 8، فالترقية إلى هاتف اندرويد بعد سبع سنوات هو خيار جيد لمن يهتم بالميزانية عن أخر التقنيات.

5- نهج الترقية بناء على الحالة:

في بعض الأحيان، يجب أن تستند قرارات الترقية إلى الضرورة بدلاً من إطار زمني محدد، فإذا أصبح هاتفك الحالي بطيئًا أو غير مستجيب، أو لم يعد يلبي احتياجاتك، فإنه قد حان الوقت للنظر في الترقية، ويضمن هذا النهج الاستفادة القصوى من جهازك دون الوقوع في استهلاك غير ضروري.

هواتف أندرويد الأبرز في عام 2024

إذا كنت قد قررت شراء هاتف اندرويد جديد أو استبدال هاتفك القديم، إليك بعض توصياتنا للهواتف التي يجب عليك التحقق منها:

  • Samsung Galaxy S24 Series: صدرت هواتف اس 24 بأعلى مواصفات ممكنة لهاتف محمول، خاصة للنسخة Ultra التي قدمت كل التطورات الممكنة في الهواتف المحمولة خاصة مع ميزة Galaxy AI التي تضيف عالمًا من الذكاء الى الهواتف
  • Google Pixel 9 Series: يأتي هاتف Google Pixel 9 بشاشة OLED بحجم 6.71 إنش ودقة 2200 × 2480 بكسل ويعمل الهاتف بنظام التشغيل Android ويتميز بمعالج Google Tensor بثماني نوى وواجهة زجاجية وهيكل ألومنيوم، يحتوي الهاتف على ذاكرة وصول عشوائي بسعة 12/16 جيجا رام وخيارات تخزين تبلغ 256/512 جيجا بايت، وفيما يتعلق بالكاميرا، تأتي الكاميرا الخلفية بثلاث عدسات: 64 ميجابكسل و 48 ميجابكسل و 12 ميجابكسل، والكاميرا الأمامية بدقة 16 ميجابكسل كما يتميز الهاتف أيضاً ببطارية بسعة 4900 مللي أمبير مع شحن سريع 55 وات.
  • OnePlus 12: يتميز بتصميم أنيق ومتين مع إطار ألومنيوم وظهر زجاجي Gorilla Glass Victus 2، ومتوفر بألوان أسود وفضي وأخضر، الشاشة AMOLED LTPO بحجم 6.82 بوصة ودقة 2K+ تعرض تجربة بصرية سلسة، وتدعم HDR10+ و Dolby Vision، والكاميرا الثلاثية تشمل عدسات بدقة 50MP، 64MP، و 48MP مع تقنيات التصوير المتقدمة وتسجيل فيديو 8K كما يعتمد على معالج Qualcomm Snapdragon 8 Gen 3 ويأتي بخيارات ذاكرة 12/16/24GB RAM وتخزين داخلي يصل إلى 1TB، ويحمل بطارية بسعة 5400mAh مع شحن سريع 100W للشحن الكامل في 26 دقيقة وشحن لاسلكي بقدرة 50W وشحن لاسلكي عكسي بقدرة 10W.
  • Samsung Galaxy Z Fold6 و Z Flip 6: يقدم Samsung Galaxy Z Fold 6 تجربة فريدة مع شاشته القابلة للطي من نوع Dynamic AMOLED بحجم 6.75 بوصة، ومعالج Snapdragon 8 Gen 2 القوي، وذاكرة وصول عشوائي بسعة 12 جيجابايت، ويتميز بكاميرا خلفية ثلاثية العدسة بدقة 50 و 10 و 12 ميجابكسل، ويدعم الشحن السريع ويعمل بنظام Android فيعتبر هاتفًا فاخرًا يجمع بين الأداء القوي والتصميم المتطور.
    أما Samsung Galaxy Z Flip 6 فيتمتع بشاشة Fluid AMOLED قابلة للطي بحجم 6.75 بوصة ومعالج Snapdragon 8 Gen 3 وذاكرة وصول عشوائي بسعة 14 جيجابايت، ويأتي مع كاميرا خلفية بدقة 24 ميجابكسل و24 ميجابكسل، ويتميز بالشحن السريع بقوة 88 واط، مما يوفر شحنًا كاملاً في 20 دقيقة فقط، كما يتمتع بتصميم فريد ومواصفات تقنية متقدمة، مما يجعله خيارًا رائعًا لمن يبحث عن الابتكار في عالم الهواتف الذكية.

متى يجب عليك استبدال هاتفك بنظام أندرويد؟ 3

  • Oppo Find N4 و N4 Flip: تنضم Oppo إلى الهواتف القابلة للطي مع منافسيها، ويتميز Oppo Find N4 Flip بتصميم أنيق وشاشة خارجية كبيرة بتقنية AMOLED بحجم 3.26 بوصة، ويأتي الهاتف مع كاميرا خلفية ثنائية دقة 50 ميجابكسل وكاميرا أمامية دقة 32 ميجابكسل كما يعتمد على معالج Snapdragon 8 Gen 2 مع ذاكرة وصول عشوائي (RAM) تصل إلى 12 جيجابايت وذاكرة تخزين داخلية تصل إلى 512 جيجابايت ويدعم الشحن السريع بقوة 44 وات.
    ويتميز Oppo Find N4 بشاشة AMOLED قابلة للطي بحجم 7.1 بوصة ودقة 2K، مما يوفر تجربة مشاهدة غامرة ومناسبة لمشاهدة الأفلام ولعب الألعاب، كما يأتي بكاميرا خلفية ثلاثية دقة 50 ميجابكسل وكاميرا أمامية دقة 32 ميجابكسل ويستخدم معالج Snapdragon 8 Gen 2 مع ذاكرة وصول عشوائي (RAM) تصل إلى 12 جيجابايت وذاكرة داخلية تصل إلى 512 جيجابايت كما يدعم الشحن السريع بقوة 80 وات مع العلم بأن هذه المعلومات هي توقعات للمواصفات وقد تختلف المواصفات الفعلية عند إصدار الهاتف.

متى يجب عليك استبدال هاتفك بنظام أندرويد؟ 4

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *