فاطمة 2023-12-20

ويندوز 12: كل ما نعرفه عنه حتى الآن مميزات واضافات

حجم النص

لا زلنا نتوقع إطلاق ويندوز 12 في أحد الأيام خلال عام 2024، قد يكون من الصعب تصديق ذلك، ولكن Windows 11 يمتد الآن لأكثر من عامين، مع عدة تحديثات قد تم إصدارها بالفعل، فقد حصلنا على إصدار Windows 11 النسخة 22H2 في عام 2022، وتحديثات متعددة بعام 2023، أخرها الإصدار 23H2 والذي أصبح الآن على نطاق واسع في الاستخدام، ومع أن Windows 11 لا يزال جديدًا بفضل تحديثاته المتكررة، ولكن حتى الآن، لم تعلن مايكروسوفت رسميًا عن إصدار جديد من ويندوز، ولكن تمت الإشارة إلى أن ويندوز 12 سيُطلق في العام القادم، إذًا ما الذي يمكننا توقعه منه؟

ويندوز 12

متى سيتم إطلاق ويندوز 12؟

نتوقع إطلاق Windows 12 في أحد الأيام خلال عام 2024، وهو ما سيكون الذكرى الثالثة لويندوز 11، فسيكون ذلك مماثلًا لاستراتيجية الإطلاق التي كانت لدى مايكروسوفت قبل Windows 10، لذا يبدو منطقيًا من هذا الناحية أيضًا، وإذا كانت الإصدارات السابقة مؤشرًا، فيجب أن يصل windows 12 في الخريف، أو على الأقل في النصف الثاني من العام، ولكن هذا ليس محددًا، وقد نفت مايكروسوفت التقارير التي تفيد بأنها تعمل على windows 12، ولكن نظرًا لأننا لا نزال بعيدين عن إطلاقه، قد تكون الشركة مجرد تحتفظ بأخبار التحديث إلى وقتها.

إذا كنت من مشتركي Windows Insider Program، قد تظهر لك ميزات ويندوز 12 في وقت مبكر، خاصةً في قناة Canary، على الرغم من أن ذلك لم يحدث حقًا بعد، ولكن معظم الميزات التي ظهرت حتى الآن وصلت Windows 11، ولكن الجدير بالذكر أن Windows 11 كان أيضًا مفاجأة تامة حتى بضعة أشهر فقط قبل إطلاقه الرسمي، فقد نكون أمام بضعة أشهر أخرى من الانتظار قبل أن نحصل على نظرة رسمية.

ويندوز 12: كل ما نعرفه عنه حتى الآن مميزات واضافات 1

هل سيكون Windows 12 ترقية مجانية؟

أحد الأسئلة الهامة التي قد تكون لديك هي ما إذا كان عليك دفع مقابل الترقية إلى Windows 12 عند إصداره (إذا تم ذلك)، ولكن من المحتمل ألا يحدث ذلك، لقد حرصت مايكروسوفت على تقديم تحديثات كبيرة لويندوز بشكل مجاني لمستخدمي نظام التشغيل الحاليين لبضع سنوات الآن، فمن المنطقي إكمال ذلك، بالطبع من المرجح أن لا يكون Windows 12 نفسه مجانيًا، لذلك إذا كنت لا تمتلك ترخيص ويندوز على الإطلاق، فستضطر لشرائه.

تم تقديم فكرة من بعض التقارير بأن مايكروسوفت قد تقدم خدمة اشتراك لويندوز 12، ولكن هذا لن يحدث فلن تضطر إلى دفع رسوم متكررة لاستخدام نظام التشغيل، بالطبع ستحتاج لشراء ترخيص إذا كنت تقوم ببناء جهاز مخصص وليس لديك ترخيص ويندوز 10 أو 11 صالح حاليًا، تمامًا كما كان الحال مع الإصدارات السابقة.

ويندوز 12: كل ما نعرفه عنه حتى الآن مميزات واضافات 2

هل سيتعين عليّ القيام بالترقية بشكل إجباري؟

الإجابة الأكثر احتمالًا على هذا السؤال هي لا، لقد خففت مايكروسوفت بشكل كبير من جهودها لإجبار المستخدمين على تثبيت إصدارات جديدة من ويندوز بالقوة، ويظل ويندوز 11 اختياريًا لمستخدمي ويندوز 10، ومن المرجح أن يستمر هذا النهج مع الإصدارات المستقبلية.

يمكن أن يكون التحديث إلى إصدارات جديدة من ويندوز إلزاميًا إذا كانت نسختك من ويندوز تقترب من نهاية فترة الدعم الخاصة بها، على سبيل المثال، سيكون الإصدار الأصلي من Windows 11 مدعومًا لمدة 24 شهرًا إذا كان لديك إصدار Home أو Pro من نظام التشغيل، لذا يجب عليك تحديثه إلى إصدار أحدث بحلول الوقت الحالي، حيث قد مرت هاتان السنتان.

ومع ذلك، إذا نظرت إلى ما يحدث مع Windows 10، فما زالت مايكروسوفت تقدم تحديثات أمان لهذا النظام، ولا يلزمك الترقية إلى Windows 11 يتم دعم Windows 10 حتى أكتوبر 2025، وبدلاً من دفع المستخدمين نحو Windows11، تحتفظ مايكروسوفت بهم على ويندوز 10 ما لم يكنوا يرغبون في الترقية.

هل يمكن لجهازي تشغيل windows 12؟

بعد أن رفع Windows 11 بشكل كبير من متطلبات النظام الأدنى مقارنةً بويندوز 10، يُعد هذا سؤالًا آخر يستحق النظر، ولكن هناك فرصة كبيرة أن بعض الحواسيب قد لا تكون متوافقة لأسباب معينة، حاليًا، يتطلب نظام تشغيل Windows 11 معالجات تم إصدارها حوالي عام 2018 وما بعده، وعلى الرغم من أننا لا نرى حاليًا سببًا لأن يتطلب الإصدار القادم من ويندوز المزيد من ذلك، فإن ذلك قد يحدث.

أما بالنسبة لأي متطلبات أخرى فمرة أخرى، من الصعب القول، يتطلب Windows 11 من ذاكرة الوصول العشوائي 4 جيجابايت و 64 جيجابايت من التخزين الداخلي، لذا على الأقل، سيحتاج ويندوز 12 إلى نفس الكمية، كما يجب عليك عدم توقع أن تتراجع مايكروسوفت عن متطلبات مثل متطلبات TPM، ومع ذلك، إذا كان التاريخ مؤشرًا، فمن المرجح أن يظل هناك نوع من الحلول البديلة التي يمكن استخدامها من قبل الحواسيب غير المدعومة.

ما الجديد في Windows 12؟

من المبكر للغاية أن نعرف بالتحديد ما سيتضمنه ويندوز 12، ومع ذلك، قدمت لنا بعض التقارير والتسريبات نظرة على ما قد يكون جزءًا من هذا التحديث الرئيسي، التسريبات تشير الى بعض التغييرات في التصميم الكلي وتحديثات السوفتوير وغيرها من النقاط الجديدة التي تعمل الشركات على تحسينها.

1- واجهة سطح المكتب الجديدة:

بينما لم تُعلن مايكروسوفت رسميًا عن Windows 12، لكننا حصلنا مؤخرًا على نظرة مبكرة على نموذج أظهرته مايكروسوفت عن غير قصد لويندوز 12 خلال الجلسة الرئيسية لفعالية Microsoft Ignite التي قدمها الرئيس التنفيذي Satya Nadella، يظهر في النموذج بعض التغييرات المثيرة، بما في ذلك شريط المهام العائم وبعض أيقونات النظام التي يتم عرضها الآن في أعلى الشاشة، مثل مؤشرات الواي فاي والبطارية، جنبًا إلى جنب مع واجهة طقس، وهذا سيجعل ويندوز أكثر تشابهًا مع macOS أو بعض توزيعات Linux.

ويندوز 12: كل ما نعرفه عنه حتى الآن مميزات واضافات 3

هناك تغييرات أخرى تم الإبلاغ عنها تشمل قفل الشاشة وواجهة تسجيل الدخول الجديدة المُحسنة لأجهزة اللمس، ومركز إشعار جديد يمكن أن يقوم بتجميع الإشعارات حسب الاتصال، وليس فقط حسب التطبيق، من المتوقع أيضًا أن تكون لديك القدرة على تثبيت الـWidget على سطح المكتب بدلاً من الاضطرار إلى استخدام لوحة مخصصة، تم ذكر إمكانية أخرى هي القدرة على إنشاء خلفيات متحركة بتأثير parallax استنادًا إلى صورة ثنائية الأبعاد.

2- تصميم متجانس بشكل أكبر

وفقًا للتقارير، قد يتبنى ويندوز 12 نهجًا جديدًا تجاه كيفية تصميم نظام التشغيل فتخطط مايكروسوفت لجعل ويندوز 12 أكثر تجانسًا، في السياق الذي يُمكن فيه تفعيل أو تعطيل بعض مكونات نظام التشغيل لأجهزة محددة، هذه الفكرة المعروفة باسم Core PC، ستسمح بتوفير تجارب أكثر تخصيصًا للأجهزة ذات الأشكال والقدرات المختلفة.

وهذا يشبه إلى حد ما ما كانت مايكروسوفت تحاول تحقيقه مع  Windows 10x، الذي كان سيكون إصدارًا من Windows 10 مصممًا للأجهزة الحديثة والقابلة للطي، ولكن بينما قام ويندوز 10X بتجريد كل شيء وتصميمه من الألف إلى الياء لهذه الأجهزة، فإن الهدف من ويندوز 12 هو الحفاظ على مجموعة كاملة من الميزات ثم إزالة الأجزاء التي لا تلائم جهاز أو شكل عينة معينة، سيؤدي ذلك إلى تثبيتات أخف وزنًا لويندوز، مما يتيح للنظام تشغيل الأجهزة ذات الأداء المنخفض للتنافس مع ChromeOS.

3- تحديثات أسرع:

التقرير الذي ذكر التصميم المتجانس تحدث أيضًا عن تغيير آخر في هيكل Win12، يُشير إلى أن أجزاء معينة من نظام التشغيل ستكون محظورة عن وصول المستخدم وسيتم وضعها في قسم منفصل، سيُمكن هذا ويندوز من التحديث بشكل أسهل، حيث يمكن للنظام تحديث هذه الأقسام الأساسية بحرية دون الحاجة إلى تدخل المستخدم، ستقوم التحديثات بالتثبيت بشكل أسرع وتتطلب وقت توقف أقل، وهو شيء كنا نتمنى رؤيته لفترة طويلة.

يمكن أيضًا أن يجعل هذا الفصل تجربة إعادة التعيين أكثر استقرارًا؛ نظرًا إلى أن المستخدمين لا يستطيعون الوصول إلى الأقسام ذات الملفات النظامية، فإن هناك احتمالًا أقل لتلف الملفات، ولهذا سيعمل إعادة تعيين الكمبيوتر بشكل أفضل.

4- ميزات الذكاء الاصطناعي:

من المتوقع أن يتضمن Windows 12 المزيد من ميزات الذكاء الاصطناعي، حيث تظهر علامات تشير إلى أن مايكروسوفت تسعى لدمجها بشكل أكبر في النظام، يمكن أن تشمل إحدى هذه الميزات قدرة ويندوز 12 على التعرف على المحتوى المعروض على الشاشة واقتراح إجراءات مختلفة اعتمادًا على ما يظهر، ويمكنه أيضًا التعرف على الكائنات في الصورة، مما يجعل من السهل نسخ العنصر ولصقه في مكان آخر.

ويندوز 12: كل ما نعرفه عنه حتى الآن مميزات واضافات 4

الذكاء الاصطناعي يشكل بالفعل جزءًا كبيرًا من نظام تشغيل Windows 11 بفضل التحديث الأخير إلى الإصدار 23H2، يتمثل ذلك في إضافة مساعد الذكاء الاصطناعي الجديد Copilot، بالإضافة إلى ميزات لتطبيق الرسم Paint التي تتيح لك إزالة خلفية الصورة أو إنشاء صورة باستخدام إدخالات النص، كما أن تطبيقات أخرى مثل Snipping Tool وPhotos تحتوي أيضًا على بعض الميزات الجديدة التي يتم تشغيلها بواسطة الذكاء الاصطناعي.

في الأشهر الأخيرة، قارن الرئيس التنفيذي لمايكروسوفت، ساتيا ناديلا، زر Copilot بزر البداية، واقترح أنه سيغير طريقة تفاعل الأشخاص مع أجهزة الكمبيوتر الخاصة بهم، بينما يمكن أن يكون ذلك عبارة عن تصريح عام قد لا يكون له معنى، إلا أن هناك إمكانية أن مايكروسوفت قد تستبدل قائمة البداية بـ Copilot إذا استطاعت تطوير Copilot لتحقيق رؤيتها.

5- دعم أفضل لمعمارية ARM وعدم دعم لتطبيقات ARM بتقنية 32 بت:

على الرغم من أنها ليست ميزة جديدة، تم تأكيد مؤخرًا أن الإصدار القادم من ويندوز لن يدعم تطبيقات ARM بنسخة 32 بت، وهو ما يتبع خطى منصات ARM فرسميًا قالت مايكروسوفت أن هذا التغيير سيحدث في إصدار مستقبلي من Windows 11 ولكن علينا الانتظار لنرى متى سيحدث ذلك.

كما ذكرت مايكروسوفت أيضًا أنها تعمل على تحسينات لأجهزة ARM، بما في ذلك محاكاة أكثر كفاءة لتطبيقات x86، وقد تم ذكر هذا بإيجاز خلال العرض الرئيسي لفعاليات قمة Qualcomm Snapdragon ، ولكن ليس واضحًا ما هي هذه التحسينات أو متى ستصل حتى الآن.

ما نتمنى رؤيته في ويندوز 12:

مع قدوم الإصدار الرئيسي القادم من ويندوز، لا يمكننا إلا أن نتخيّل جميع التغييرات التي يجب على النظام الجديد إجراؤها لتحسين تجربة مستخدمي ويندوز، بالرغم من حبنا لويندوز 11، لكن هناك بالتأكيد الكثير الذي يمكن أن تفعله مايكروسوفت لتحسين النظام، بما في ذلك استيعاب بعض الدروس من منافسيها.

في هذا السياق، سنلقي نظرة على تصوراتنا لتحسين تجربة Windows 12، مع التركيز على الدروس التي يمكن أن تستفيد منها مايكروسوفت من منافسيها، هل سيتم تحسين واجهة المستخدم؟ هل ستشمل التحسينات إضافة ميزات جديدة تجعل النظام أكثر استدامة وسهولة في الاستخدام؟

1- تحديثات سلسة:

أعلنت مايكروسوفت عن أحد التحديات الكبيرة لويندوز 11، وهي تثبيت التحديثات الصغيرة في الخلفية لتجعل العملية العامة أقل إزعاجًا، على الرغم من أن هذه التغييرات مرحب بها، إلا أن العملية ليست بالسلاسة التي يمكن أن تكون عليها، فيتعين عليك تنزيل وتثبيت التحديثات، ثم يتعين عليك إعادة تشغيل الجهاز، وهو الوقت الذي يقوم فيه الكمبيوتر بإجراء الكثير من التغييرات في التحديث.

من الممكن أن تستفيد مايكروسوفت من تجربة ChromeOS وAndroid فيما يتعلق بتحديثات النظام السلسة حيث يتم إجراء معظم التغييرات في الخلفية، بينما لا يزال عليك إعادة تشغيل الجهاز، إلا أنه يكون تقريبًا إعادة تشغيل قياسية حيث يعيد جهاز الكمبيوتر التشغيل بتثبيت التحديث الجديد، ويظل نظام تشغيل Windows 11 يجبرك على الانتظار لبعض الوقت عند إعادة التشغيل لتثبيت التحديثات، وعلى الرغم من أن هذا مقبول إلى حد ما للتحديثات الكبيرة، إلا أنه لا يجب أن يحدث مع التحديثات التراكمية التي نحصل عليها كل شهر.

2- تحسينات الأدوات:

تعتبر لوحة الأدوات The Widgets board في ويندوز 11 مليئة بالإمكانيات، ولكن حتى الآن، لم تلبِّ الخدمة توقعات المستخدمين، وعلى مدى أكثر من عام، كانت الدعم مقتصرًا على الأدوات التي تعتمد على الويب، وكانت مليئة بمقالات وأخبار قليلة الإفادة والتسلية، يتمنى المستخدمون المزيد من خيارات التخصيص للوحة الأدوات، مع إمكانية تعطيل الأخبار، كما يُفضل دمج الأدوات مباشرة على سطح المكتب على غرار نظام Android لتسهيل الوصول السريع إليها.

3- تخصيص محسّن لقائمة البداية:

يتوقع المستخدمون قدرة أكبر على تخصيص قائمة البداية، مع إمكانية تحديد عدد الصفوف والعناصر المثبتة المقترحة لجعل القائمة أكثر فعالية وفعالية.

4- خلفيات حية:

يتمنى المستخدمون إضافة خيار الخلفيات الحية إلى Windows 12، مع إمكانية استخدام صور متحركة بشكل أساسي تأتي مع النظام.

5- توحيد إعدادات ولوحة التحكم:

يرغب المستخدمون في توحيد إعدادات النظام ولوحة التحكم، مما يسهل عليهم الوصول إلى جميع الإعدادات بشكل أكثر سلاسة وتنظيمًا، بهذه الطريقة، يمكن لويندوز 12 أن يقدم تحسينات ملحوظة في تجربة المستخدم ويوفر واجهة أكثر فعالية وتكاملًا.

ويندوز 12: كل ما نعرفه عنه حتى الآن مميزات واضافات 5

6- ميزة Snap Layouts والتحسينات المطلوبة:

إحدى الميزات المفضلة لدينا في نظام WIN11 هي Snap Layouts، التي سهلت عرض تطبيقات متعددة في نفس الوقت بتكوينات مختلفة، وقد أدت إلى بعض الخيارات التي لم تكن ممكنة من قبل، وجعلت من السهل ترتيب النوافذ بالطريقة التي تفضلها، ولكنها لا تزال محدودة قليلًا فلا يمكنك بسهولة استبدال تطبيق واحد في التخطيط بآخر، ومحاولة سحب نافذة إلى حواف الشاشة لا تضمن دائمًا أنها ستأخذ الفراغ الذي تريده.

لدينا بالفعل الحل لهذا، وهو موجود في ميزة تسمى FancyZones ضمن حزمة PowerToys، تتيح لك FancyZones إنشاء تخطيطات مخصصة، حيث يمكنك تغيير حجم جميع المناطق وإنشاء مناطق جديدة، والأهم من ذلك، يمكنك سحب تطبيق جديد إلى أي من المناطق التي أنشأتها عند سحب النافذة، يمكن دمج هذه الوظيفة بشكل أفضل مع ويندوز نفسه، مما يتيح لك سحب أي تطبيق مفتوح في المكان الذي ترغب فيه.

7- تسهيل عملية إلغاء تثبيت التطبيقات:

عندما قدمت windows 8 متجر Microsoft لأول مرة، كانت تجربة إلغاء تثبيت التطبيقات سلسة ولكن رغم استمرار هذه التجربة لبعض التطبيقات، تظل معظم التطبيقات تستخدم طرقًا مختلفة تتطلب برامج إلغاء تثبيت مخصصة، يتمنى المستخدمون أن تقوم مايكروسوفت بتحسين هذه التجربة لتكون جيدة بشكل عالمي، مثل تلك المتاحة في متجر Microsoft.

ويندوز 12: كل ما نعرفه عنه حتى الآن مميزات واضافات 6

8- إعادة التبويبات:

تجربة ميزة Sets في ويندوز 10 كانت فكرة مبتكرة للغاية، حيث وضعت جميع التطبيقات داخل تبويبات يمكنك تجميعها بالطريقة التي تفضلها، بالرغم من أن مايكروسوفت قررت استبدال هذا بنهج آخر، إلا أننا نتمنى عودة هذه التجربة، فإمكانية تجميع جميع التطبيقات المتعلقة بمهمة معينة تبدو منطقية وقد توفر وقتًا كبيرًا عند التنقل بين الأمور المتعددة.

ويندوز 12: كل ما نعرفه عنه حتى الآن مميزات واضافات 7

9- تجربة محسنة للأجهزة المحمولة:

يجب على مايكروسوفت تحسين تجربة اللمس والتكامل مع الأجهزة المحمولة بشكل أفضل، بما في ذلك دعم واجهة أفضل لشاشات اللمس الصغيرة وحلاً لمشكلات توافق البرامج، يمكن أن يكون إصدار CorePC أمرًا إيجابيًا هنا، حيث يمكن للشركة بناء تجربة مشابهة لـ Xbox لهذه الأجهزة المحمولة وتبسيط البرمجيات لتحقيق تجربة أكثر انسيابية.

اقرأ أيضًا: طريقة دمج Windows Copilot بمتصفح Microsoft Edge

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *