اقسام الموقع

سبل الامان علي الإنترنت من الاختراق و حماية البيانات


حمايه بيانات

ان الانتشار السريع للكمبيوتر والإنترنت في العالم أدي إلى ظهور مشاكل كثيرة متعلقة بكيفية حماية البيانات وتأمين الاتصالات من هجمات الفيروسات والمخترقين، ولا سيما وأن الكثير من مستخدمي الإنترنت لا يدركون بعد أساسيات الحماية على الإنترنت وكيفية الوقاية منها في المقام الأول أو التعامل معها في حال حدوثها، مما يجعلهم في النهاية يقعون فريسة للمخترقين أو المتجسسين ويدفعون ثمنا غالياً سواء أكان الضرر مادياً أم معنوياً.

وهنا لزم التنويه علي أن اقتناء أحدث تقنيات الأمن وحده لا يكفي لتأمين الحماية الشاملة للبرامج والأجهزة والبيانات، بل هناك جملة من الإجراءات الوقائية والأمور التي ينبغي على كل مستخدم أخذها بعين الاعتبار كي يسلم من هجمات الفيروسات والمخترقين.

وفيما يلي نعرض لأهم 7 اجراءات لحماية البيانات:

1. أحرص على حماية معلوماتك الشخصية لأنها قيمة.

معلومات شخصيه

باستخدام معلوماتك الشخصية في المواقع غير المعروفة أو مجهولة المصدر والغير مؤمنة بإحكام، قد يستطيع أي لص من لصوص الهوية أن يطلع فوراً على حساباتك الشخصية والمالية وسجلك الائتماني. فإذا كنت تعتقد أن أحداً لا يمكن أن يهتم بمعلوماتك الشخصية، أعد النظر في ذلك. فأي شخص قد يسقط ضحية للصوص الهوية.

فكيف يستطيع المجرمون الحصول على معلوماتك الشخصية على الإنترنت؟

قد يفعلوا ذلك بأن يكذبوا عليك بشأن هويتهم ويقنعونك بإطلاعهم على أرقام حساباتك وكلمات المرور الخاصة بك وغير ذلك من المعلومات بحيث يستطيعون الحصول على أموالك أو شراء أشياء باسمك. وهذا النوع من النصب يسمى التصيد (phishing): حيث يرسل المجرمون رسائل بالبريد الالكتروني أو رسائل نصية أو نوافذ منبثقة (pop-up) تبدو وكأنها آتية من البنك الذي تتعامل معه أو من هيئة حكومية أو جهة تبيع على شبكة الإنترنت أو أي منظمة ترتبط معها بعلاقة عمل. وتطلب منك الرسالة أن تضغط عليها لزيارة موقع ما أو تطلب منك الاتصال برقم تليفون لتحديث معلومات الحساب الخاص بك أو تدعي حصولك على جائزة أو منافع معينة. وقد تنذرك هذه الرسالة من حدوث شيء سيء لو لم تستجب بسرعة وتقدم معلوماتك الشخصية لهم. ولكن الشركات الحقيقية لا تستخدم في الواقع البريد الالكتروني أو النوافذ المنبثقة أو الرسائل النصية لكي تطلب منك معلوماتك الشخصية.

ولكي تتجنب عمليات النصب بالتصيد:

لا ترد على أي بريد الكتروني أو رسالة نصية أو نافذة منبثقة تطلب منك معلوماتك الشخصية أو المالية، ولا تضغط على أي رابط تحتويه تلك الرسائل. وإذا أردت أن تزور الموقع الخاص ببنك أو شركة معينة أدخل أسمها بنفسك في برنامج التصفح الخاص بك.

لا ترد على أي رسالة تتلقاها بالبريد الالكتروني أو رسالة نصية أو نافذة منبثقة أو الرسائل النصية التليفونية إذا طلبت منك الاتصال برقم تليفون لتحديث حسابك أو إدخال معلوماتك الشخصية لاستعادة أموالك. فإذا أردت الاتصال بمنظمة معينة ترتبط معها بعلاقة عمل يمكنك الاتصال بالرقم المطبوع على كشف الحساب المالي الخاص بك أو استخدام فهرس التليفون.

2. أعرف مع من تتعامل

التعامل مع الاخرين

أعلم مع من تتعامل وما أنت مقبل عليه. فهناك أشخاص غير أمناء في العالم الواقعي وعلى الإنترنت. ولكن على الإنترنت، لا يمكنك أن تحكم على الموظف إذا نظرت في عينيه نظرة ثاقبة. ومن السهل للغاية على نصابي الإنترنت أن ينتحلوا شخصية الشركات الحقيقية لذا يجب أن تعلم مع من تتعامل. فإذا كنت تفكر في التعامل مع موقع لا تعرفه، قم بالبحث عنه استقلالاً قبل الشراء.

لو كانت هذه هي أول مرة تشتري فيها من على موقع لا تعرفه، اتصل برقم البائع لتتأكد أنك تستطيع الوصول إليه عند الحاجة. فإذا لم يكن للبائع رقم في الخدمة يمكنك التعامل مع شركة أخرى.

أكتب أسم الموقع في أحد محركات البحث: فإذا وجدت آراءً لا تحبذ هذا الموقع قد يكون من الأفضل لك التعامل مع بائع آخر.

فكر في استخدام برنامج من برامج أشرطة الأدوات يمكنه تقييم المواقع ويحذرك من المواقع التي ترد تقارير معارضة لها من الخبراء ومن مستخدمي الإنترنت الآخرين. وهناك شركات مشهورة تقدم أدوات مجانية تحذرك إذا دخلت على موقع مشهور من مواقع التصيد (phishing) أو إذا كان الموقع يستخدم لتوزيع برامج التجسس (spyware).

3. استخدم برامج الحماية التي تحدث نفسها أوتوماتيكياً

راحه

احرص دوماً على تنشيط برنامج الحماية وتحديثه: وينبغي على الأقل أن تثبت على حاسبك الآلي برنامج لمكافحة الفيروسات (anti-virus) وبرنامج لمكافحة برامج التجسس (anti-spyware) وحائط ناري (firewall). ويمكنك شراء برامج مستقلة لكل من تلك الأشياء أو حزمة أمنية تتضمن تلك البرامج من مصادر متنوعة، بما في ذلك البائعين التجاريين أو الشركة التي تزودك بخدمة الإنترنت. وتعمل برامج الحماية المثبتة مسبقاً على الحاسب الآلي بوجه عام لمدة محدودة ما لم تسدد رسم اشتراك للمداومة على تشغيلها. وفي أية حال فإن برامج الحماية لن تقيك من التهديدات الجديدة إلا إذا كانت محدثة. لذا من الحيوي أن تضبط برنامج الحماية بحيث يحدث نفسه أوتوماتيكياً.

وبعض محترفي النصب يوزعون البرامج المؤذية على أنها برامج لمكافحة برامج التجسس (anti-spyware). لذا لا تقدم على شراء أي برامج من النوافذ المنبثقة (pop-up) أو رسائل البريد الالكتروني، خاصة الإعلانات التي تدعي أنها قامت بمسح حاسبك الآلي واكتشفت برامج مؤذية. فهذه ما هي إلا مناورة من النصابين لنشر البرامج المؤذية.

وبمجرد تأكدك من تحديث برنامج الحماية، قم بعمل مسح على حاسبك الآلي للبحث عن الفيروسات وبرامج التجسس. فإذا اكتشف البرنامج ملفاً يثير مشكلة قم بحذفه.

4. داوم على تحديث نظام التشغيل وبرنامج التصفح وتعلم خصائصهما الأمنية

يستغل القراصنة أيضاً برامج التصفح (web browsers) (مثل “فاير فوكس” و”إنترنت إكسبلورر”) وبرامج أنظمة التشغيل (مثل “ويندوز” و”ماك”) التي لا تتمتع بآخر التحديثات الأمنية. ولذلك تصدر شركات أنظمة التشغيل مكملات أمنية (security patches) لمعالجة الأخطاء التي يجدونها في أنظمتهم التشغيلية، لذا من الهام أن تضبط نظام التشغيل وبرنامج التصفح بحيث يحمّل ويثبت المكملات الأمنية أوتوماتيكياً.

يضاف إلى ذلك أنك يمكنك زيادة الأمن الذي تتمتع به على شبكة الإنترنت بتغيير أوضاع الأمن والخصوصية التي يحتويها نظام التشغيل أو برنامج التصفح في حاسبك الآلي. فمن قائمة “الأدوات” يمكنك التعرف على كيفية تغيير أوضاع الضبط الأساسي (default). ويمكنك أن تستخدم خاصية المساعدة (help) للحصول على المزيد من المعلومات حول الخيارات المتاحة أمامك.

5. احرص على حماية كلمات المرور

احتفظ بكلمات المرور في مكان آمن ولا تجعلها في مكان يسهل رؤيته. ولا تخبر أحداً على الإنترنت أو بالتليفون بكلمة المرور الخاصة بك. ولا يجوز للشركة التي تزودك بخدمات الانترنت أن تطلب منك كلمة المرور الخاصة بك.

يضاف إلى ذلك أن القراصنة قد يحاولون استنتاج كلمة المرور الخاصة بك كي يدخلوا على حاسبك الآلي. ولكي تزيد من صعوبة الأمر عليهم يمكنك القيام بالتالي:

· استخدم كلمات مرور لا تقل عن ثمانية وحدات (الوحدة قد تكون رقم أو حرف أو رمز). وكلما طالت كلمة المرور كلما زادت صعوبة استنتاجها. وتعد كلمات المرور المكونة من 12 وحدة أصعب من تلك المكونة من ثمانية فقط.

· تجنب الكلمات الشائعة: فبعض القراصنة يستخدمون برامج يمكنها أن تجرب كل الكلمات الواردة في القواميس.

· لا تستخدم في كلمة المرور معلومات شخصية مثل اسم الدخول أو المفاتيح المتجاورة في لوحة المفاتيح.

· قم بتغيير كلمات المرور الخاصة بك بشكل دوري (90 يوم على الأقل).

· لا تستخدم نفس كلمة المرور لكل حساباتك التي تدخل عليها على الإنترنت.

6. احتفظ بنسخة احتياطية من ملفاتك هامة

نسخ احطياطيه

إن إتباع هذه النصائح يزيد من احتمالية تجنبك للتدخلات من جانب القراصنة والفيروسات والمتطفلين. ولكن لا يوجد نظام آمن تماماً. فلو كانت عندك ملفات هامة محفوظة على حاسبك الآلي، انسخها على قرص قابل للفصل عن حاسبك أو على قرص صلب خارجي واحتفظ بها في مكان آمن.

7. تعلم ما ينبغي عليك فعله عند حدوث حالة طوارئ الكترونية

إذا ارتبت في أن أحد البرامج الخبيثة يعبث بحاسبك الآلي، توقف عن التسوق والقيام بالأنشطة المصرفية وغير ذلك من الأنشطة التي تقوم بها على الإنترنت والتي تتطلب منك استخدام اسم الدخول وكلمة المرور أو أي معلومات أخرى حساسة. وذلك لأن البرامج الخبيثة قد تقوم بإرسال معلوماتك الشخصية للصوص الهوية.

وتأكد من تحديث برامج الحماية ثم قم بعمل مسح على حاسبك الآلي. وامسح أي شيء يتعرف عليه برنامج الحماية ويعتبره مثيراً للمشاكل. وقد تحتاج إلى إعادة بدء جهازك كي تسري عليه التغييرات.

فإذا استمرت المشكلة بعد أن تستنفذ ما في وسعك لفحصها ومعالجتها، قد تحتاج إلى طلب المساعدة من شخص متخصص. فإذا كان الضمان الذي يغطي حاسبك الآلي يشمل الدعم الفني، اتصل بالجهة المصنعة. وقبل الاتصال، اكتب الموديل والرقم المسلسل لحاسبك الآلي وأسماء أي برامج قمت بتثبيتها عليه ووصف مختصر للمشكلة. وسوف تساعدك هذه الملحوظات في أن تعطي للفني وصفاً دقيقاً للمشكلة.

وبمجرد أن يعمل جهازك مرة أخرى، تذكر كيف أن البرامج الخبيثة استطاعت تحميل نفسها على جهازك وفكر في كيفية تجنبها في المستقبل.

واخبر الآخرين أيضاً بكيفية استخدام الحاسب الآلي بشكل آمن، واشرح لهم أن بعض الأنشطة التي تتم على الإنترنت قد تعرض الحاسب الآلي للمخاطر، واشرح لهم الممارسات السبعة التي تضمن لهم استخداماً أكثر أماناً للحاسب الآلي.