وليد 2024-01-22

لماذا يكره الكثير من المطورين نظارة Apple Vision Pro ويرغبون بشدة في أن تفشل؟

حجم النص

من المقرر أن يتم طرح نظارة الواقع المختلط لآبل Apple Vision Pro في الأسواق يوم 2 نوفمبر ومع ذلك، يبدو أن نظارة آبل بدأت تواجه حربا شرسة من قبل مطوري التطبيقات وعلى رأسهم يوتيوب وسبوتيفاي ونتفليكس، مما يجدد المخاوف بشأن العلاقة المتوترة بالفعل بين صانع الآيفون وبعض المطورين، لنتعرف خلال السطور التالية على السر وراء كراهية الكثير من المطورين لنظارة آبل فيجين برو ولماذا يرغبون بشدة في أن تفشل؟

لماذا يكره الكثير من المطورين نظارة Apple Vision Pro ويرغبون بشدة في أن تفشل؟ 1

نظارة Apple Vision Pro

يمكن القول بأن نجاح نظارة آبل Vision Pro لن يعتمد على كم التقنيات والميزات التي توفرها، بل سيعتمد بشكل كبير على الدعم من التطبيقات الخارجية، ومن الوهلة الأولى يمكن أن نلاحظ بأن بعض المطورين الكبار لا يفكرون حتى في بذل بعض الجهد لتقديم تطبيق مخصص لآبل فيجين برو حتى الآن.

وبدأت تطبيقات مثل نتفليكس ويوتيوب وحتى سبوتيفاي في كشف نواياهم بشكل علني حيث أوضحوا أنهم لن يطرحوا تطبيق خاص بالنظارة كما لن يجعلوا تطبيقاتهم التي تعمل على الآيباد، متوافقة للعمل مع فيجين برو، أيضا الشركات الأخرى مثل جوجل وميتا (فيسبوك سابقا)، لم يبدوا حماسا تجاه النظارة واكتفوا بالمشاهدة من بعيد ورؤية ما ستفعله آبل فيجين برو خلال الفترة القادمة.

لماذا يكره الكثير من المطورين نظارة Apple Vision Pro ويرغبون بشدة في أن تفشل؟ 2

لماذا يكره المطورون نظارة فيجين برو

انتقدت سبوتيفاي السياسة الجديدة لصانع الآيفون حيث قالت “أثبتت أبل أنها لن تتوقف عند أي شيء من أجل حماية الأرباح التي تجنيها على حساب المطورين والمستخدمين في ظل احتكارها وهيمنتها على آب ستور” وإليك بعض الأسباب الرئيسية لسبب كره المطورين لنظارة الواقع المختلط Apple Vision Pro:

  1. يمكن أن يكون إنشاء تطبيق مخصص للنظارة مُكلفا على المطورين كما أن العائد لن يكون سريعا، لذلك ربما ينتظر بعض صانعي التطبيقات ليروا حجم سوق Vision Pro قبل طرح تطبيق جديد.
  2. توقيت إطلاق نظارة Vision Pro لا يساعد، لأنه يأتي في وقت حساس بشكل خاص لآبل ومطوريها؛ حيث ظل مطورو التطبيقات غاضبين لسنوات بشأن سياسات آب ستور الصارمة، كما أن النهج الجديد الذي تتبعه آبل في السماح للمطورين بمعالجة المدفوعات خارج تطبيقاتهم مع الاستمرار في دفع عمولة متجرها التي تصل إلى 27٪ لا يناسب البعض حيث اعتبروها إتاوة يجب دفعها وإلا سيتم حذفهم من متجر الآيفون دون رجعة ولهذا يدرك هؤلاء المطورون أن Vision Pro تعتمد على تطبيقات جديدة ولهذا لا يرغبون في مساعدة آبل ونجاح فيجين برو.
  3. يشعر بعض المطورين أن تطبيقاتهم لا تترجم بشكل جيد في بيئة الواقع المختلط في Vision Pro، والتي تعتمد على حركة العين وإيماءات اليد، بالإضافة إلى ذلك، لا يتمتع المطورون بإمكانية الوصول الكامل إلى ميزات تتبع العين واستشعار الحركة، مما يجعل الاستفادة من نظارة آبل أكثر صعوبة.
  4. تُعد أبل فيجين برو منتجًا باهظ الثمن حيث سيبدأ سعرها من 3499 دولارًا مع 256 جيجابايت من التخزين، و 3699 دولارًا مع 512 جيجابايت، و 3899 دولارًا مع 1 تيرابايت، ومع أن الشركة باعت 80 ألف وحدة من النظارة بمجرد بدأ الطلبات المسبقة وتتوقع أن تبيع من 300 إلى 400 ألف وحدة هذا العام إلا أن هذا الرقم لا يشكل قاعدة مستخدمين ضخمة للمطورين خاصة بعد العمولة التي تستقطعها آبل من التطبيقات والخدمات المدفوعة.
  5. على الرغم من الواجهة المبتكرة لنظارة ابل وطريقة التحكم المذهلة التي تعتمد على العين واليدين إلا أن تلك الميزات الرائعة تجعلها لا تناسب عدد من الألعاب الشهيرة مثل Assassin’s Creed وAsgard’s Wrath 2 وغيرهما حيث تعمل تلك الألعاب بشكل أفضل مع وحدات التحكم الخاصة بالواقع الافتراضي.

لماذا يكره الكثير من المطورين نظارة Apple Vision Pro ويرغبون بشدة في أن تفشل؟ 3

التطبيقات التي تدعم فيجين برو

أعلنت آبل أن Vision Pro ستعمل على تشغيل أكثر من مليون تطبيق الفترة القادمة وهناك قائمة ضخمة من التطبيقات التي تدعم فيجين برو بما في ذلك:

  • Amazon Prime Video
  • Crunchyroll
  • Discovery Plus
  • Disney Plus
  • ESPN
  • Fubo
  • Imax
  • Max
  • MLB
  • Mubi
  • NBA
  • Paramount Plus
  • Peacock
  • PGA Tour
  • Pluto TV
  • Red Bull TV
  • TikTok
  • Tubi

بعض تطبيقات نظارة Vision Pro في البداية ستكون تطبيقات أيباد غير معدلة

لا يفوتك: نظرة أولية على نظارة Apple Vision Pro عبر مقطع فيديو مدته 10 دقائق

أخيرا، بالرغم من وجود العديد من التطبيقات التي أعلنت دعمها لنظارة ابل إلا أنني متأكد بنسبة كبيرة أن معظم تلك التطبيقات ما هي إلا إصدارات للآيباد، وليست تطبيقات جديدة مصممة لنظام تشغيل النظارة VisionOS، وحتى آبل نفسها لم تقم بتحسين تطبيقاتها وإعادة تصميمها خصيصا من أجل نظارتها فيجين برو.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *