Nvidia تستحوذ على شركة ARM بسعر 40 مليار دولار

Nvidia تستحوذ على شركة ARM بسعر 40 مليار دولار

شركة Nvidia استحوذت على شركة ARM المالكة والمصنعة لمعمارية معالجات الهواتف المحمولة بصفقة قيمتها 40 مليار دولار أمريكي. هذه الصفقة متوقعة حيث ان شركة Softbank المالكة السابقة لـARM اعلنت عرض الشركة للبيع بعد بعض المصاعب التي واجهتهم بسبب جائحة كورونا في هذا العام. وقد دخلت العديد من الشركات على الخط في هذه الصفقة منهم شركتي Apple و AMD و لكن جائت الصفقة بشكل كامل من نصيب Nvidia التي تسعى من الإستفادة بشكل كبير من هذه الصفقة. هذا الخبر لنقل كل ما نعرف عن صفقة الشراء الجديدة

ماذا نعرف؟

  • الصفقة مقسمة على دفعات على ان تنتهي كل الأمور المادية و يحدث انتقال الملكية الكامل عام 2022 تحديدًا بعد 18 شهرًا
  • الدفعة الأولى تساوي 21.5 مليار دولار من رصيد Nvidia البنكي و 12 مليار دولار نقدي منهم 2 مليار تدفع عند التوقيع
  • الصفقة ستحتاج لموافقة من الولايات المتحدة و المملكة البريطانية و الصين و الإتحاد الأوروبي لتمامها

Nvidia تستحوذ على ARM

استحوذت شركة Nvidia العملاقة والمصنعة لكروت الشاشة الشهيرة GeForce على شركة ARM المالكة والمصنعة لمعمارية معالجات الهواتف المحمولة بصفقة تقدر بقيمة 40 مليار دولار. ستأخذ الصفقة ما يتوقع ان يصل الى 18 شهرًا حتى التمام. فستدفع Nvidia مبلغ 21.5 مليار دولار من حسابها من البنكي مع 12 مليار دولار نقدي منهم 2 مليار دولار يتم دفعهم عند التوقيع. و يقول رئيس الشركة ان التعاقد مع ARM يهدف الى تحسين الحوسبة السحابية و الهواتف المحمولة و الكمبيوترات الشخصية و السيارات ذاتية القيادة و الروبتات حتى انترنت الأشياء IoT. و سيؤدي كل ذلك الى توسع رقعة استعمال الذكاء الإصطناعي في كل نواح و زوايا الإستخدام حول العالم.

Nvidia تستحوذ على شركة ARM بسعر 40 مليار دولار 1

مكاتب ARM ستظل كما هي في كامبريدج / بريطانيا و لكن على كل حال فإن Nvidia تنوي نقلها الى مستوى آخر حيث انها تريد فتح عدة مكاتب للشركة في اماكن مختلفة حول العالم حتى يصل الأمر الى تحويل ARM لواحدة من مراكز البحث العلمي العالمية في مجال الذكاء الإصطناعي. الشركة تأمل لبناء Supercomputer مبني على الذكاء الإصطناعي بهذا التعاقد و بتصميمات ARM. بهذا التعاقد فإن Nvidia لديها كل تصميمات معالجات الهواتف المحمولة في العالم. هل سنرى معالج جديد بإسم جديد بعد هذا التعاقد؟ هل ستزداد المنافسة؟

المصدر

اقرأ ايضًا

فضلاً شارك الموضوع مع اصدقائك