الدليل الشامل لاختيار الساعات الذكية في 2022

كيف تختار ساعة ذكية مناسبة لك وسط نماذج 2022 المتعددة والمختلفة ؟
أحمد حسن 15 يناير,2022

أصبحت الساعات الذكية إحدى أهم الصيحات التقنية الجديدة منذ عام 2020، وتحديدًا منذ أن بدأت الساعات منخفضة التكلفة بالظهور سواءً كانت من الشركات الكبيرة أو الشركات الصينية الصغيرة.

ولكن مع تعدد الاختيارات في مجال الساعات الذكية، فإن تحديد أفضل ساعة واختيار أفضل ساعة يعتبر أمرًا صعبًا ويحتاج للكثير من البحث خاصةً وأن الساعة الذكية لا تعمل بمفردها وتحتاج إلى هاتف لترتبط به.

وبينما نستطيع أن نقدم لكم اليوم دليلًا بمجموعة من النماذج المختلفة والتي نصفها بالأفضل في فئتها، إلا إننا نفضل أن نخبرك بالأسس والطريقة المناسبة لاختيار ساعة ذكية مناسبة لاستخدامك، وذلك حتى تتمكن من اختيار الساعة الأفضل لك في أي وقت دون مساعدة.

لذلك تجد في هذا الدليل مجموعة من الأسس والجوانب التي يجب عليك مراعاتها عند اختيارك لساعة ذكية مناسبة لك، ويجب أن تلاحظ أن الساعات الذكية ليست منتجات تقنية يتم تغييرها كثيرًا، وبالتالي فإنك يجب أن تختار ساعة ذكية تناسبك لفترة طويلة.

نظام تشغيل الهاتف وتوافقه مع الساعات الذكية

الدليل الشامل لاختيار الساعات الذكية في 2022 1

كما قلنا سابقًا، فإن الساعات الذكية تحتاج إلى هواتف لتعمل معها، ويعتبر نظام تشغيل هاتفك ومدى توافقيته مع ساعتك الذكية أهم ما يجب أن تفكر فيه قبل اقتناء ساعة ذكية، وذلك لأنك لا ترغب في اختيار ساعة ذكية لا تعمل مع هاتفك بشكل جيد أو تواجه مشاكل أثناء تشغيلها مع الهاتف.

وقد يبدو ان الاختيار بناءً على نظام التشغيل أمر سهل وليس معقدًا، ولكن في الحقيقة فإن الاختيارات المعتمدة على نظام التشغيل أصبحت كثيرة ومتنوعة.

ولكن كقاعدة عامة، فإن أفضل ساعة ذكية تمتلكها هي الساعة التي تقدمها شركة هاتفك أو تعمل بنظام تشغيل هاتفك نفسه.

ويعني ذلك أنك إن كنت تمتلك هاتف آيفون من آبل، فإن أفضل ساعة ذكية لك هي ساعة آبل الذكية، وإن كنت تمتلك هاتف أندرويد فإن أفضل ساعة لك هي ساعة بنظام أندرويد WearOS، ولا تشترط بأن تكون الساعة الذكية من نفس الشركة المصنعة للهاتف، ولكن يجب أن يستخدما نظام التشغيل ذاته.

لذلك إن كنت تمتلك هاتف أندرويد وحاولت شراء ساعة آبل الذكية، فإن الساعة لن تعمل تمامًا مع هاتفك ولن تستفيد من ميزاتها، وكذلك الأمر مع هواتف آيفون وساعات أندرويد.

ولكن يوجد استثناء بسيط لهذه القاعدة، وهي الساعات الذكية لا تعتمد على نظام تشغيل رئيسي أو مشهور مثل ساعات هونر أو هواوي، حيث تعمل هذه الساعات بنظام تشغيل خاص بها قامت الشركة بتطويره بنفسها دون الاعتماد على أنظمة التشغيل المشهورة للشركات.

وبالتالي يمكنك استخدام ساعات هواوي أو هونر بسهولة مع أي هاتف ذكي تمتلكه سواءً كان هاتف آيفون أو أندرويد أو هاتف سامسونج معتاد.

وتشمل هذه القاعدة الشركات الصينية المقلدة التي تقوم بتقديم ساعات ذكية من الدرجة الثانية أو الثالثة، بالإضافة إلى ساعات شاومي الذكية.

التصميم

الدليل الشامل لاختيار الساعات الذكية في 2022 2

يعتبر التصميم أحد أهم الجوانب التي يجب أن تهتم بها عند اقتناء ساعة ذكية، وذلك لأنك ترتديها طوال الوقت ولفترات طويلة، وأنت لا ترغب في اقتناء ساعة لا يعجبك تصميمها أو شكلها، حيث لن تجد نفسك تستخدمها بكثرة.

ويوجد تصميما من الساعات الذكية يمكنك الاختيار بينهما بشكل رئيسي، التصميم الأول وهو التصميم المربع أو ذو الشاشة المربعة الموجودة في ساعات آبل الذكية ومثيلاتها، والتصميم الثاني وهو الدائري المعتاد لجميع الساعات سواءً كانت ذكية أو معتادة، وهو التصميم المعتمد والأغلب في ساعات أندرويد الذكية.

ويوجد الكثير من الاختيارات عندما يتعلق الأمر بالساعات الدائرية أو الكلاسيكية، حيث تقدم جميع الشركات تقريبًا باستثناء آبل ساعة ذكية دائرية، وتأتي أغلب هذه الساعات من الشركات الشهيرة للساعات مثل Fossil و Garmin وغيرها من الشركات المشهورة.

كما توجد بعض الساعات الذكية المربعة من بعض الشركات مثل OPPO أو هونر ولكنها تكون أقرب إلى أسوار ذكية لتتبع الأنشطة الرياضية، وتوجد بالطبع ساعات آبل الذكية التي تعتبر أحد أفضل الساعات ذات التصميم المربع.

ويتسبب هذا الأمر ببعض الإزعاج لمستخدمي آيفون، حيث قد يرغب البعض في اقتناء ساعات ذكية دائرية بدلًا من الساعات المربعة الخاصة بآبل ولكن يمكنك مؤخرًا اقتناء ساعات هواوي أو هونر التي تقدم ساعات دائرية تعمل مع هواتف آيفون بشكل جيد.

العمر الافتراضي للبطارية ومدة تشغيل الساعات الذكية

يهمل الكثيرين العمر الافتراضي للبطارية ومدة تشغيلها، ولكن يعتبر هذا الجانب في الحقيقة هامًا للغاية ومؤثرًا بشكل كبير في تجربة المستخدم.

ويفضل دائمًا أن تختار ساعة ذكية ذات بطارية كبيرة تعمل لأيام طويلة دون الحاجة لشحنها أو توصيلها بمنفذ الطاقة، ويعني ذلك أنه كلما ازادت مدة العمل دون الحاجة لشحن الساعة كلما كان الأمر أفضل لك كمستخدم.

ويعتبر هذا الجانب هو الجانب الحقيقي الأول الذي يجب عليك أن تختار فيه، حيث تأتي معظم الساعات الذكية المزودة بنظام WearOS أو ساعة آبل الذكية بعمر افتراضي سيء للغاية للبطارية، وقد تحتاج لشحن الساعة مرة كل يوم تقريبًا حتى تتمكن من استخدامها بكامل ميزاتها.

ويختلف الأمر عن الساعات الذكية التي تستخدم أنظمة خاصة بها مثل ساعات هواوي أو هونر أو الساعات الصينية الأخرى، حيث تمتاز هذه الساعات بعمر بطارية أكثر من جيد وتعمل لوقت طويل للغاية دون الحاجة لشحنها، وقد يصل هذا الوقت إلى 14 يومًا متصلين.

نظام تشغيل الساعة والاستخدامات

الدليل الشامل لاختيار الساعات الذكية في 2022 3

وضعت هذا الجانب كآخر جانب تنظر إليه في اختيارك للساعة الذكية لأنه في الحقيقة غير مؤثر بشكل كبير، حيث تتشابه أغلب الساعات الذكية في استخدامها مع وجود ساعات مجهزة أفضل للاستخدام الرياضي وساعات أخرى مجهزة للاستخدام اليومي.

ويظهر الاختلاف الرئيسي بين الساعات الذكية وأنظمتها في دعمها للتطبيقات التي يمكن تثبيتها داخل الساعة، ويعني ذلك نوع التطبيقات التي يمكنك تثبيتها داخل الساعة.

وتعتبر ساعات آبل وساعات WearOS هي الأكثر شهرة وتنوع في التطبيقات التي يمكن تثبيتها، وذلك بفضل امتلاكها لمتجر تطبيقات منفصل يمكنك استخدامه والبحث عن التطبيقات فيه.

ولكن من ناحية تتبع النوم وتتبع الأنشطة الرياضية، فإن أغلب الساعات الذكية الجيدة تتشابه معًا في الاستخدام، وقد تختلف تشكيلة التمارين الرياضية المتاحة في كل ساعة عن الساعات الأخرى، ولكن لا يمثل هذا اختلافًا كبيرًا بين الساعات.

ويوجد الكثير من الساعات الجيدة التي تعمل بنظام WearOS مثل ساعات سامسونج Galaxy Watch 4 مؤخرًا وساعات Fossil و Garmin وFitbit أيضًا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *