Google تنفي اشاعات عن اتاحة خدماتها في الصين


بالرغم من كبر حجم دولة الصين اقتصادياً إلا انها تفرض قوانين صارمة علي اي شركة تود ان تقدم خدماتها فيها.

جوجل علي سبيل المثال كانت تقدم خدماتها في الصين مثل Google Search حتي 2010 حيث قررت الانسحاب وعدم الخضوع لقوانين الرقابة في الصين , ولكن كما قال المدير التفيذي لجوجل Sundar Pichai في المؤتمر الذي عُقد في سان فرانسيسكو ان جوجل تدرس بالفعل خطة الدخول للصين , ولكن اوضح ايضاً ان الموضوع مازال قيد التخطيط ولا يوجد مؤشرات عن اذا كان سينجح ام لا.

و اوضح ايضاً انه بالرغم من قوانين الصين الصارمة والرقابة التي تفرضها قد تستطيع الشركة الإجابة عن 99% من اسئلة الناس في الصين , ولكن بوضع عدد سكان الصين في الاعتبار فهذا ال1% يمثل الألاف من المواطنين الذين يحتاجون اجابات لاسئلتهم.

و قال ايضاً Sundar Pichai :

إن الموضوع مازال مبكراً , مازلنا لا نعلم اذا كنا سننجح في هذا ام لا ولكننا وجدنا انه لمن الضروري استكشاف هذه الفكرة حيث وضعنا في الاعتبار مدي اهمية السوق هناك وعدد المستخدمين به

و من الجدير بالذكر ان موظفي جوجل نفسهم معترضين علي فكرة اطلاق محرك بحث في الصين تحت رقابة الدولة.

كل ما نستطيع فعله هو الانتظار حتي نري ما اذا كانت Google ستتنازل عن مبادئها وتخضع لقوانين الصين ام ستتمسك بها ولن توفر خدمة البحث وخدماتها الأخري في الصين.